هازارد.. وحلم الوقوف إلى جوار ميسي ورنالدو

السبت، 24 فبراير 2018 ( 10:41 ص - بتوقيت UTC )

يملك النجم البلجيكي إيدن هازارد فرصة مثالية لإثبات أنه ليس لاعب كرة قدم من الطراز الأول وإنما من الفريد، إذا ما أراد الوقوف في ذات الدائرة مع الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

والتقى هازارد مع ميسي وجها لوجه في ذهاب دور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا قبل أيام، لكنه لم يفعل الكثير وشاهد ميسي يسجل هدفه الأول في ستانفورد بريدج في مباراة انتهت بالتعادل بهدف لمثله.

وفاز كل من ميسي (نجم برشلونة الإسباني) ورونالدو (هداف ريال مدريد) بجائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم خمس مرات، لكل منهما، فيما لم يتمكن لاعب وسط تشيلسي الإنكليزي هازارد من بلوغ حتى الجولة الأخيرة من التنافس على الجائزة.

ولكن كيف يستطيع هازارد وضع نفسه في نفس قوس ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو؟.

يقول نجوم كبار فازوا بكأس العالم مثل الفرنسي بيتيت "أن هازارد فعل الكثير مع تشيلسي على الصعيد المحلي ولكنه على الصعيد الأوروبي أو مع منتخب بلاده بلجيكا لم يفعل الكثير حتى الآن".

ومع التضرر البالغ لآمال تشيلسي بالمحافظة على لقب الدوري الإنكليزي الممتاز، بسبب تراجعه في الترتيب، تبقى أوروبا الفرصة الواقعية المتبقية لنجاح رجال المدرب الايطالي أنطونيو كونتي في تحقيق إنجاز مهم هذا الموسم، وهذا الأخير تقول كل التقارير أن ملفه موجود على مكتب رئيس البلوز الملياردير الروسي رومان ابراموفيتش منذ عدة أسابيع.

وتتوقع الصحافة الإنكليزية على نطاق واسع أن يغادر كونتي ملعب ستانفورد بريدج مع نهاية الموسم الحالي حال خرج أيضًا من دوري أبطال أوروبا، ويمكن أن يحل محله مدرب برشلونة السابق لويس إنريكي.

ولكن مع العودة إلى هازارد المطلوب بشدة في ريال مدريد، فإنه خضع للامتحان الخارجي في أكثر من 15 مباراة حاسمة مع تشيلسي، ولكنه لم يكن في أي منها حاسمًا بمعنى الكلمة، ولذلك فإن دوري أبطال أوروبا هو الاختبار المثالي للنجم البلجيكي لإثبات خلاف ذلك.

وقال بيتيت في تصريح سابق للصحافة الإنكليزية "لقد حان الوقت ليرفع هازارد مستواه على المسرح الكبير، لقد كان هائلاً منذ توقيعه مع تشيلسي، وفاز معه بالألقاب، مع أكثر من مدرب، ولكنه على صعيد دوري أبطال أوروبا كان محبطا قليلاً، ولم يُظهر الخطر الكبير بعد".

وأضاف "الجميع يعرف ما يمكن لهازارد القيام به على أرض الملعب، ولكن عليه أن يبدأ القيام بذات الشيء في "الشامبيونزليغ"، وكذلك مع بلجيكا في كأس العالم المنتظرة الصيف المقبل في روسيا".

وختم النجم الفرنسي السابق قائلاً "ولذلك إذا أراد أن يُنظر إليه كما يُنظر إلى ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، فيجب أن يرفع مستواه كثيرًا، وهذه هي الفرصة المثالية له للقيام بذلك".

وسيخوض تشيلسي مباراة العودة مع برشلونة في الأسبوع الثاني من شهر آذار (مارس) المقبل في ملعب الكامب نو بإقليم كتالونيا الإسباني.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية