"سر الأرض".. عندما كان التلفزيون صديقًا للفلاح

الجمعة، 23 فبراير 2018 ( 06:54 ص - بتوقيت UTC )

التوعية، هي إكساب أحد الأشخاص، أو مجموعة معينة، وعيًا حول أمر ما، وكذا تبصيره بالجوانب المختلفة المحيطة به، وتوجيهه، وإرشاده للتزود بالمعرفة واكتسابه الخبرة اللازمة للتعامل معه.

مسلسل "سر الأرض"، كان مثالاً لتوعية فئة الفلاحين في مصر. أثره الإيجابي جعل المصريين كلهم، باختلاف طبقاتهم، يحرصون على مشاهدته أسبوعيًا، لما يحتويه من معلومات زراعية مهمة.

الدور الغائب

"كلنا كنا نشاهد مسلسل (سر الأرض) عقب صلاة الجمعة، لماذا لا يعود مرة أخرى لتقديم معلوماته الجيدة بطريقة مبسطة؟"،  لعل تصريح وأمنيات وزير الزراعة المصري، عبد المنعم البنا، خير دليل، على أهمية الدور الذي كان يقدمه المسلسل، خصوصًا في ظل انتقاد المتخصصين والوزير نفسه، للأداء الإرشادي لقناة "مصر الزارعية" التابعة للوزارة.

التاريخ يتحدث

كان المسلسل من إنتاج التلفزيون المصري بالتعاون مع وزارة الزراعة. تم بثه في العام 1994 بهدف نشر التوعية والنصائح والمعلومات الخاصة بالزراعة، وما يشملها، بالإضافة لكل ما يخص حياة الفلاح، مثل تربية الحيوانات.

وكانت أحداثه تدور استعراض أهمية الأرض والحفاظ عليها، في إطار مشاهد تمثيلية كوميدية، من أجل إيصال المعلومة بشكل مبسط. ويعد "سر الأرض" أحد العلامات الفنية في تاريخ التلفزيون المصرى، ونجومه، حيث شارك فى حلقاته الكثير من الممثلين الذين صاروا نجومًا بعده، وأبرزهم الفنان أحمد آدم. كما أن تتر المسلسل وأغنيته المميزة، بصوت الفنانة أنغام، من الأشياء المقربة للجميع، وتحديدًا لمواليد الثمانينات، والتسعينات.

أسباب الغياب

"تراجع شعبية التلفزيون المصري وقنواته، وانخفاض نسب مشاهدتها" هو السبب الأبرز في غياب المسلسل، حسب خبراء إعلاميين، بالإضافة لجذب البرامج الترفيهية، المقدمة عبر الفضائيات لقطاع كبير من الجمهور، وكذلك ارتفاع أجور النجوم.

وتعد قناة "مصر الزراعية" والتابعة لوزارة الزراعة أحد العوائق أمام تقديم هذه النوعية من المسلسلات التوعوية التي تهم الفلاح، خصوصا مع تركيزها على تقديم المعلومات في شكل "معلب"، وليس درامي كما كان في "سر الأرض"، ما جعلها لا تحظى بأي اهتمام جماهيري، ومن ثم انعدمت نسب المشاهدة.

ويضيف الخبراء أن استهلاك القناة لنسبة من ميزانية الدولة، قضى على أي فرص أخرى لخروج مسلسلات إرشادية تسير على خطى "سر الأرض"، ما جعل الهدف الأساسى من القناة لا يؤتي ثماره.

تطوير

كشف وزير الزراعة، عن وجود خطة لإعادة هيكلة قناة "مصر الزراعية"، من خلال لجنة تم تشكيلها لتقنين العمل بها ومراجعة محتواها، قائلا "لابد من تطوير القناة الزراعية التي أنشئت من 2011، وستكون أول خطوة عمل استبيان لمعرفة المواعيد التي يشاهد فيها الفلاح القناة لتقديم المعلومة له".

إرشادات لا تنتهي

كان الفلاح المصري يعتبر مسلسل "سر الأرض" هو الملجأ الذي يعينه على التصرف الصحيح أمام الأزمات التي تواجهه، سواء في أرضه الزارعية، أو حتى في إنارة الطريق أمام معلومات جديدة تفيده في حياته العامة، وكان من أبرزها أهمية وكيفية الزارعة فوق الأسطح، ودعوة المرأة لصناعة الخبز في المنزل، وكيفية ترشيد استخدام القروض، وأنسب وجبات للأطفال، وكيفية تغذية الطفل في عمر عامين، والدعوة للعمل الجماعي لحل مشاكل القرية، وكذلك التوعية بالأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان، وكيفية الوقاية منها، وغيرها الكثير.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية