هل تُصلح الفنون ما أفسده سد النهضة بين مصر وإثيوبيا؟

السبت، 17 فبراير 2018 ( 06:00 م - بتوقيت UTC )

"هل تُصلح الفنون ما أفسدته السياسة".. مقولة تتبلور مفرداتها جلية بمهرجان أسوان للثقافة والفنون، بعد أن وقع الاختيار على إثيوبيا كضيف شرف، للنسخة السادسة التي تنطلق فعالياتها السبت 17 شباط (فبراير)، وتستمر حتى 22 من الشهر ذاته، ويأتي اختيار الدولة الإفريقية كبادرة مصرية، في ظل حالة التوتر نتيجة تعثر المفاوضات أكثر من مرة حول سد النهضة الإثيوبي، وإمكانية تأثيره على حصة مصر من مياه النيل.

ويكتسب المهرجان أهمية كونه يأتي ضمن الاحتفالات بظاهرة تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني في أبو سمبل، ويشارك فيه 11 فرقة فنية تمثل دول الجزائر، المغرب، تونس، الأردن، إلى جانب اليونان، الهند، إندونيسيا، نيجيريا، الصين، تايلاند، بالإضافة إلى إثيوبيا ضيف شرف المهرجان، ومصر الدولة المضيفة، والتي تمثل في عدة فرق هي أسوان، الإسماعيلية، الأقصر، سوهاج، التذوق، الوادي الجديد، العريش للفنون الشعبية، إضافة إلى فرقتين تلقائيتين هما الشلاتين وتوشكا.

 

فرقة أسوان للفنون الشعبية

يقام حفل افتتاح المهرجان بمسرح فوزي فوزي الصيفي، فيما يتزامن موعد حفل الختام مع ليلة تعامد الشمس بصحن معبد أبوسمبل عقب عرض الصوت والضوء، وسيتم تنظيم معرضين للمشغولات اليدوية والحرف البيئية، الأول أثناء حفل الافتتاح بالمسرح الصيفي، والثاني سيتم افتتاحه بمدينة أبو سمبل السياحية للمساهمة في التسويق الجيد للمنتجات الأسوانية ودعم الأسر المنتجة.

ومن المقرر أن تمتد فعاليات وعروض المهرجان إلى قصور ثقافة أسوان، كركر، غرب أسوان، كلابشة، حسن فخر الدين بنصر النوبة السباعية، مكتبة دراو، مراكز شباب أدندان، المحمودية، شباب السد العالي، بخلاف بعض الجمعيات منها منشية النوبة، والشيخ صالح، فضلاً عن عروض مفتوحة بحديقة النباتات، ورمز الصداقة، ومرسى معبد فيلة، ومتحف النيل، ومتحف النوبة، بينما الاحتفال الرئيسي بمنطقة السوق في أبو سمبل.

 

معبد فيله

تتضمن فعاليات المهرجان، تنظيم ديفيليه لجميع هذه الفرق على المراكب الشراعية فوق صفحة نهر النيل الخالد من أمام حديقة فريال التاريخية، بمدينة أسوان، لإتاحة الفرصة أمام الجميع لمشاهدة هذه العروض سواء من الشعب أو السياح، ويتواكب ذلك مع إطلاق مئات البالونات التي ترفع علم مصر، وشعار "تحيا مصر"، فضلاً عن إقامة ديفيليه آخر للفرق داخل السوق السياحي.

 

النيل في أسوان

وتقدم فرقة الرقص الراجستاني الهندية عدة عروض، منها عرضين خلال حفلي افتتاح وختام المهرجان، إلى جانب عروض أخرى بمواقع مختلفة بمدينة أسوان، وتنتمي أشكال الرقص الراجستاني إلى فنون الرقص الشعبي بالأساس وترجع أصولها إلى العادات والتقاليد الريفية، كما أن الأزياء النابضة بالحياة والمفعمة بالألوان التي يرتديها الراقصون تزيد من روعة هذه الرقصات ومن درجة استمتاع الجمهور بها.

 

وقد بدأت الاستعدادات لمهرجان أسوان الدولي للثقافة والفنون الذي يأتي ضمن احتفالات تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني في أبو سمبل، قبل شهرين حيث تم تطوير منطقة المعبد بالكامل بدعم من الهيئة الهندسية التابعة للقوات المسلحة، التي قامت بتنفيذ مشروع كبير لتطوير منطقة معابد أبو سمبل، إلى جانب تطوير بوابات الدخول، ومدها بأجهزة إلكترونية حديثة، وأشعة x ray، وكاميرات مراقبة.

وتُعد ظاهرة تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني، ظاهرة عالمية فريدة، حيث تكشف ريادة قدماء المصريين لعلم الفلك، وامتلاكهم لفنونه وأسراره باقتدار، وهي الريادة التي أكدها علماء المصريات في العالم أجمع، وكثير من المواقع الأثرية المصرية القديمة.

 

ads

 
(3)

النقد

اسوان جميلة بكل ما فيها 

  • 30
  • 32

بالفعل مدينة أكثر من رائعة، دافئة بأثارها وسحر نيلها وكرم أهلها

  • 23
  • 25

الفن  ارقي وسيله تواصل بين الشعوب 

  • 19
  • 26

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية