"حلزون البحر" من وجبة غذائية إلى كائن طفيلي

الخميس، 15 فبراير 2018 ( 08:45 م - بتوقيت UTC )

يفسد النزهات على البحر والشواطئ الكثير من الأشياء، ولعل أسوأها أن تنزلق -من دون قصد منك- إلى منزل رخويات البحر، وهو ما سيجعلك تقضي ساعات عند الطبيب أكثر من تلك التي قضيتها وأنت تستمتع بالمياه.

قد نعرف أن "حلزون البحر" يعتبر وجبة مفضلة لدى بعض البشر، ممن يعتبرونه صالحًا للأكل بسبب قيمته الغذائية العالية، ولكن أن يعتبرنا الحلزون بيئة مناسبة للسكن ويتوطن أجسادنا لفترات ليست بالقصيرة فهنا يكمن التساؤل من أين جاء الحلزون الصغير بهذه القدرة؟

الصبي الأميركي "الضحية"

وهذا ما حدث مع صبي يبلغ من العمر 11 عامًا، نشرت حالته في موقع  bmj.com، والذي انزلق في بركة على شاطئ في سان بيدرو في ولاية كاليفورنيا، وبعد بضعة أيام، لاحظ والداه أن مرفقه لم يشف، بل بدأ جرحه يتزايد في الحجم، فأخذوه إلى المستشفى في الحال.

وفحص الدكتور ألبرت خيت، الأستاذ المساعد في طب الأطفال في جامعة لوما ليندا "كاليفورنيا"، مرفق الصبي، ووجد أن الإصابة قد تحولت إلى "خُرّاج أحمر" مليء بالقيح، وهو علامة مؤكدة على عدوى سيئة، ولما قطع الأطباء الخراج، اكتشفوا حلزونًا بحريًا صغيرًا من فصيلة يعيش في الأنسجة تحت الجلد من مرفق الصبي.

الحلزون بعد خروجه من جسد الطفل

قدرة مميزة

ويقول التقرير "إن حلزونات البحر تتغذى أساسًا على الطحالب من الصخور في المناطق عالية المد، ولذلك فإنها غالبًا ما تتعرض للهواء ولديها القدرة على إغلاق قشورها بإحكام على الأسطح الثابتة بواسطة قرنية قوية ومحكمة وأيضًا مخاطية مثل الغراء"، ويسمح لهم هذا بالحفاظ على المياه والرطوبة داخل قشرتهم، وبالتالي تجنب الجفاف والاختناق، وهذه الخصائص جعلت الحلزون متقلبًا وزائرًا فريدًا في جسم الإنسان، وسمحت لهذا الكائن بالبقاء على قيد الحياة على رغم من البيئة المعادية في الجسم المضيف".

وبعد إزالة الحلزون، أعطي الصبي جرعة من المضادات الحيوية وتعافى تمامًا في غضون يومين، وطلب الصبي أن يحتفظ بالحلزون لنفسه وبالفعل وافق والداه، ولكن الحلزون لم يتحمل أكثر من 24 ساعة خارج جسد الطفل، ومات، علمًا أن هذه القصة تكررت أكثر من مرة خلال السنوات الأخيرة أقربها كان في 2015 ولكن هذه المرة اختار حلزون البحر ركبة الصبي.

الحلزون نوعان

"الحلزون" نوعان "بري وبحري" ، فالذي يعيش في البر يصنف ضمن الحشرات أما الحلزون البحري فهو من فئة القواقع والتي تتمتع معظمها بِصَدَفة خارج أجسامها ، وبعضها يملك صدَفة صغيرة فوق الجلد أو تحته ، وقد لا تحمل أية أصداف.

فوائد الحلزون

انتشرت في الآونة الأخيرة تربية الحلزون لأغراض مختلفة منها، الاهتمام بالزينة والحيوانات البحرية، ومنها للحصول على لحومها بغرض الأكل أو البيع، لأن الحلزون يحتوي على بروتينات مهمة نسبتها ما بين 18.66 في المئة إلى 20.56 في المئة، ويملك معادن يحتاجها جسد البشر بنسبة 1.34 في المئة إلى 1.44 في المئة، بالإضافة إلى المعدلات العالية من " الحديد- الماغنسيوم- الكالسيوم- الزنك- الفسفور– البوتاسيوم"، وأثبت الأطباء أن لحم الحلزون يرفع معدل الكالسيوم في الجسم، ما يزيد من صحة العظام، ويقاوم الأنيميا ويفيد الجهاز العصبي.

 
(2)

النقد

مقرررررررف جدا  وما بتصور إني أكله مهما كانت فوايده 

  • 16
  • 30

معلومة مهمة 

  • 40
  • 25

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية