القهوة في اليمن من المخا إلى "موكا كوفي"

الاثنين، 12 فبراير 2018 ( 01:11 م - بتوقيت UTC )

لا يعرف الكثير أن التسمية العالمية الشهيرة لـ Mocka Coffee موكا كوفي تأتي من اسم مدينة المخا اليمنية التي كانت ميناء لتصدير القهوة اليمنية إلى جميع أنحاء العالم لاسيما هولندا، وإيطاليا. وتشير الأَرْقَـام الإحصائية أن صادرات البن الـيَـمَـنية للعالم وصلت بداية القرن الثامن عشر إلَـى ما يقارب 20 ألف طن في العام، وهو ما يشير إلَـى أن المساحات المزروعة كانت أَكْبَر من المساحة المزروعة حالياً، لكنه بدأ بالانخفاض التدريجي في القرن التاسع عشر؛ بسبب انتقال شجرة البن إلَـى مناطق أُخْــرَى من العالم، إضَـافَة إلَـى وجود مؤثرات محلية على إنتاج البن الـيَـمَـني وَتصديره، منها زراعة شجرة القات التي سيطرت بقوة وأثرت على شجرة البن.

ويعد البن اليمني من أشهر أنواع القهوة في العالم وألذها مذاقا وأغلاها سعرا، حيث ينافس جميع الأصناف، على الرغم من منافسة الأنواع الأخرى كالبن البرازيلي والكولمبي والحبشي، ولكن يظل البن اليمني هو الأجود، ولكنه نادر وقليل نتجية لغياب الاهتمام بشجرة البن من قبل المؤسسات في اليمن وبقاء هذه الزراعة المهمة بأيدي النشاط الفردي للفلاحين الذين يكافحون من أجل البقاء بأدواتهم البدائية التي كانت تستعمل في القرون الماضية.

ويوجد في مدينة دبي مقهي يحمل اسم «موكا بوتيك 1450» إذ يؤكد جارفيلد كير مؤسس ومدير هذا المقهى  بأنه اختار هذا الاسم ليوثق التاريخ الذي سافرت فيه القهوة لأول مرة من منطقة الشرق الأوسط إلى بقية دول العالم. ولكن هذا لايعني أن هذا التاريخ هو بداية إنتاج البن في اليمن فربما أن اليمن عرفه قبل ذلك بقرون حيث تختلف المصادر فبعضها يرجح أن مصدر البن هو اليمن ثم عرفته بعد ذلك مناطق أخرى من العالم، في حين ترى أخرى أن اليمن عرف البن مع الغزو الحبشي في القرن السادس الميلادي.

أنواع البن اليمني:

واستنادا إلى معلومات جمعية البن اليمني فإن زراعة البن نتشر في معظم المحافظات اليمنية وأشهر مناطق  زراعته هي : بني مطر، يافع، حراز، الحيمتين الداخلية والخارجية، برع، بني حماد، عمران.... وغيرها، ويتكون من أشكال وأحجام مختلفة ومن عدة أسماء وأنواع وذلك نسبة إلى المناطق التي يزرع فيها، ومن أشهر أنواع البن اليمني: المطري، اليافعي، الحيمي، الحرازي  أو الاسماعيلي، الاهجري المحويتي البرعي، الحمادي،  الريمي، الوصابي، الانسي، العديني، الصبري والصعدي. ولكن البن يحتاج إلى مناطق دافئة ورطبة، لذلك يقل في المناطق الباردة وكذلك الحارة من اليمن، فهو ينتشر في المرتفعات المتوسطة الارتفاع وينعدم في المرتفعات الشاهقة وفي السواحل والتهايم والصحاري، حيث لايتناسب المناخ مع إنتاجه.

 

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية