مانشستر يونايتد...تراجع حجم المديونيّة ونموّ للإيرادات

الخميس، 8 فبراير 2018 ( 01:26 م - بتوقيت UTC )

يبقى مانشستر يونايتد واحدا من بين أكبر الأندية الإنكليزية والعالمية وواحدا من أغنى أندية العالم رفقة برشلونة وريال مدريد، فهو شركة تجارية عملاقة ومشروع اقتصادي نظرا لقيمته في إنجلترا ولحجم المعاملات المالية الكبيرة للنادي الأكثر تتويجا بلقب البريميرليغ بـ 20 لقبا.

وقد أعلن نادي مانشستر يونايتد ظهر الخميس 08 شباط (فبراير ) 2018 عن تحقيق خزائنه لإيرادات قدرها 146 مليون جنيه إسترليني خلال الثلاثة الأشهر الأخيرة من العام الماضي بزيادة قدرها 3.8 % مقارنة بذات الفترة من عام 2016.

هذا وتنتهي السنة المالية للنادي الإنكليزي في أواخر شهر آذار /مارس من كل عام، حيث يتوقع تحقيق إيرادات بين 575 إلى 585 مليون جنيه إسترليني.

وساهمت المتغيّرات المتعلّقة بارتفاع المصاريف في بلوغ صافي الربح نحو 28.7 مليون جنيه إسترليني فقط، بانخفاض نسبته 23.7% مقارنة بذات الفترة من العام 2016.

في المقابل، حمل النادي الإنكليزي لعشاقه ومحبيه أخبارا سارة، بعد أن أعلن عن تراجع حجم مديونيّته إلى 328.6 مليون جنيه إسترليني، بانخفاض بواقع 80.7 مليون جنيه إسترليني عن مستوياتها قبل عام من الآن.

ويبقى مانشستر يونايتد بعيدا عن الألقاب وهو ما أثّر نوعا ما عن إيراداته خاصة من حيث الحضور الجماهيري، حيث كانت أهم مصادر إيرادات الشياطين الحمر في الأشهر الثلاث الأخيرة من العام الماضي من عوائد البث التلفزيوني الذي قدّر بـ 36.9 مليون جنيه إسترليني، بتراجع مقداره 4.4 في المئة مُقارنةً بذات الفترةِ مِنّ العام 2016.

كما دخلت خزائن النادي الأكثر تتويجا بلقب البريميرليغ، ما قيمته 65.4 مليون جنيه إسترليني بتراجع نسبته 2.1 % مقارنة بذات الفترة من العام 2016 في حين ارتفعت إيرادات البث التلفزيوني بعد أن مكنت النادي من كسب 61.6 مليون جنيه إسترليني بزيادة نسبتها 17.3في المئة مقارنه بذات الفترة من عام 2016.

وينبغي الإشارة بأن نادي مانشستر يونايتد يتربع عرش أغنى الأندية العالمية، متفوقا على قطبي إسبانيا برشلونة والريال اللذين جاءا في المركزين الثاني والثالث على التوالي وهذا حسب دراسات شركة "ديلويت" لتدقيق الحسابات والضرائب والاستشارات الإدارية والمالية، حيث بلغت إيرادات اليونايتد 689 مليون يورو، وتقدر قيمته بنحو 3.69 مليار دولار امريكي.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية