في إندونيسيا.. استبدلوا كرة القدم بقذائف جوز الهند المشتعلة

الخميس، 8 فبراير 2018 ( 10:29 م - بتوقيت UTC )

كرة القدم. هي اللعبة الأكثر انتشارًا في العالم؛ لكن ولإضفاء بُعد غير تقليدي على اللعبة قام مجموعة من الشباب في إندونيسيا بعملية تجديد مريعة للعبة في أحدث نسخة منها، من خلال استبدال كرة القدم بحبات جوز الهند المشتعلة، لبث المزيد من السخونة والحماس في أقدام اللاعبين الحُفاة.

ونُشر عبر موقع "تويتر" السبت 3 شباط (فبراير)، فيديو لمباراة أقامها طلاب من جامعة سوليهين الإندونيسية. ويَظهر خلال الفيديو الطلاب وهم يركلون كرة القدم المشتعلة بأقدامهم داخل إطار الملعب الذي تم تحديده بالدقيق الأبيض على ما يبدو.

Have you ever watched a game of fire soccer? Watch and see how students in #Indonesia play using a blazing ball pic.twitter.com/lVd9cLCeDr

— CGTN (@CGTNOfficial) ٣ فبراير، ٢٠١٨

وتُمارس هذه اللعبة داخل المدارس أيضًا؛ ويقول القائمون عليها، إنها تقليد لاختبار شجاعة الطلاب ومدى قدرتهم على تحمل الظروف الصعبة أثناء المرح أيضًا.

وتستمر المباراة على مدار 60 دقيقة، ويتكون كل فريق من خمسة لاعبين، ويراعى أن يتم استبدال ثمرة جوز الهند المشتعلة كل عشرة دقائق لضمان استمرارية المباراة التي تعتمد على هذا الطقس، كما يشترط أيضاً أن ينزل اللاعبون أرض الملعب حفاة، لإضفاء مزيد من الإثارة والتشويق على اللعبة.

وأوضحت صحيفة "Loputan" الإندونيسية، أن على اللاعبين ممارسة طقوس خاصة قبل المباراة، حتى لا يشعروا بحرارة الكرة المشتعلة؛ وتشمل الطقوس بحسب الصحيفة، الصيام لمدة شهر بهدف تطهير النفس، وتجنب الأطعمة المطبوخة على النار، وقراءة تلاوات خاصة، كلٌ حسب المنطقة التي ينتمي إليها، نظراً لاختلاف المعتقدات، كما ينبغي أن تقام هذه اللعبة بين الأشخاص البالغين فقط.

وبحسب الصحيفة، فإن قواعد هذه اللعبة تعتمد على القواعد العامة للعبة كرة القدم في كافة أنحاء العالم، عدا شكل الكرة التي يتم استبدالها بقذائف جوز الهند المشتعلة، بعد أن يتم تفريغ محتواها السائل وإغراقها في الكيروسين أو البترول لمدة تتراوح بين يومين وأربعة أيام.

وأصبحت اللعبة تقليدًا إندونيسيًا عريقًا، حتى أطلق عليه باللغة المالاوية "سيبا بولا آبي" "Sepak Bola Api"، أي "كرة القدم المشتعلة".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية