هدية أديداس لإيطاليا.. كرة مونديال خاصة بالآزوري

الثلاثاء، 13 فبراير 2018 ( 06:54 ص - بتوقيت UTC )

شكّلت نهاية العام 2017 حدثاً بارزاً في عالم الساحرة المستديرة؛ فالمنتخب الإيطالي الفائز بكأس العالم أربع مرّات أُُقصي من سباق التأهل إلى مونديال روسيا 2018 لأول مرة منذ 60 عاماً لم تغب شمسه خلالها عن دورات المونديال منذ بطولة (السويد 1958).

غياب إيطاليا جعل الكل يُجزم بأنّ المونديال سيفقد نكهته بغياب واحد من أبرز المنتخبات العالمية، وأحد أهم "التوابل" الكروية في أي محفل عالمي للساحرة المستديرة. في الوقت نفسه، فكرت شركة أديداس للمستلزمات الرياضية -الراعي الرسمي لكرات كؤوس العالم منذ عقود- في تكريم المنتخب الإيطالي، فأعلنت عن إنتاجها لكرة اعتبرها الكثيرون مفاجأة رائعة للغائب البارز عن أرض الروس الصيف المقبل.

 

 

وترعى أديداس 12 منتخباً من المنتخبات المشاركة في كأس العالم القادم، متفوقة على منافستها الرئيسيّة "نايكي" الأميريكية والتي ترعى 10 منتخبات فقط، لكن أيّاً مِن الشركتيّن العملاقتين لا ترعى المنتخب الإيطالي المرتبط بعقد مع "بوما" الألمانيّة. 

تتوقع أديداس زيادة كبير في مداخيلها المالية وأرباحها خلال مونديال روسيا القادم، من خلال بيع القمصان في الحدث العالمي الأكبر، بخاصة أنها من تنتج كرات كأس العالم وترعى أكبر عدد من المنتخبات.

إضافة إلى هديتها الرائعة لإيطاليا التي ستزيد من شعبيتها ومداخيلها، في خطوة فسّرها البعض بأنها ربما تكون مساعدة لشقيقتها الألمانية "بوما" التي ستفتقد لقميصها الرائع والأكثر أناقة خلال المونديال.

وإضافة إلى أن خطوة أديداس ربما تكون بمثابة مد "يد العون" للاتحاد الإيطالي الذي يتخوف من تراجع "بوما" عن رعاية المنتخب الإيطالي بعد العام 2022، باعتبار أن الشركة الألمانية جددت عقدها مع الآزوري لمدّة سبع سنوات في العام 2015 بقيمة 23 مليون يورو كل عام، فإنها قد تكون أيضاً إغراءً لإيطاليا بتحويل وجهتها من بوما لأديداس.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية