المئزر والقميص والجنبية.. تجليات تراثية يمنية

الخميس، 1 فبراير 2018 ( 05:14 م - بتوقيت UTC )

يمتلك اليمن حضارة ضاربة بجذورها في أعماق التاريخ. يمتلك ثقافة متعددة الروافد، إما بفعل التلقيح مع الحضارات القديمة من حوله، كالفرعونية، أو البابلية والآشورية، أو السريانية والكلدانية، أو من خلال التواصل الحضاري مع الشعوب والأمم الأخرى في أفريقيا، والهند، والفرس والأتراك.

ويزخر اليمن بالتنوع الثقافي الذي يظهر في تجليات مختلفة، سواء في الفن أو الأدب، أو التراث أو الفلوكلور. وتعد كل منطقة من مناطق اليمن مستودعاً لمظاهر مختلفة ومتنوعة من التراث، الذي مايزال تمسك الناس به واضح حتى الآن كجزء من هويتهم وكينونتهم، رغم عدم وجود مؤسسات رسمية أو أهلية لحمايته والحفاظ عليه. 

تنوع وتعدد

في اليمن، لا يمكنك أن تقول أن هناك زيًا يمنيًا رسميًا أو شعبيًا واحدًا؛ فالزي الشعبي (الرجالي) متعدد ومتنوع، ومختلف من منطقة إلى أخرى، بل وفي المنطقة نفسها تجد عددًا من الأزياء التي تميز هذا المجتمع عن غيره.

وكذلك الأمر مع الزي الشعبي (النسائي)، والذي كان حتى وقت قريب واحدًا من أبرز تجليات الحياة العامة في اليمن، حتى زحفت إليه العباءات السوداء التي أخفت كل شيء من مظاهر الزي الشعبي للمرأة.

ويمكن في هذا الحيز، استعراض أهم الأزياء الشعبية اليمنية، التي تعكس تنوعًا ثقافيًا وحضاريًا، لا يمثل هوية اليمن وتاريخها فحسب، بل ويعرض طبيعة التمازج والتداخل مع الحضارات والثقافات الأخرى. ونقتصر هنا على الأزياء الشعبية الرجالية، على اعتبار أن الأزياء الشعبية النسائية تحتاج لها مساحة أخرى أوسع لما تمتلكه من تشكيلات مختلفة.

المئزر والقميص

وهو اللباس الأصلي لليمنيين القدامى، والذي يبدو في إحدى التماثيل السبئية، ولكنه تغير مع الزمن من شكله التاريخي ليأخذ أشكالاً مختلفة؛ فالمئزر الذي يسمى "السباعية" في حضرموت أو "المعوز" في مناطق أخرى من اليمن له أشكال مختلفة.

في دوعن في حضروت، له شكل مميز ومختلف عن المئزر في لحج، كما يختلف عن المئزر في البيضاء وبعض المناطق الوسطى في اليمن، كما أن "الجنبية" أو الخنجر الذي يلبس في حضرموت يختلف شكله عن مناطق الشمال أو في مناطق أخرى من اليمن.

المئزر التاريخي في تمثال الملك السبئي معد يكرب 6 ق م
صورة مئزر من دوعن في حضرموت

الثوب والجاكيت

هذا اللباس يتركز في مناطق شمال اليمن بكثرة، والثوب يشبه إلى حد بعيد ما يرتدونه في الخليج حتى أن طريقة التفصيل متشابهه، بيد أنهم يضيفون إليه الخنجر اليمني المسمى "الجنبية" وكذلك الجاكيت أو (الجاكت) والشال أو "الغترة" كما تسمى باللهجة المحلية.

الثوب والجاكت والجنبية، الزي الأغلب في شمال اليمن

 الزي التهامي

وهو عبارة عن مئزر غالبا ما يكون أبيض أو ملون إضافة إلى تي شيرت أبيض مع (محشة)، وهي مئزر طويل يلف على الخاصرة، وكوفية تصنع من أنواع معينة من القش وبتقنية عالية، كما أنها غالية الثمن لأنها تحتاج مهارة عالية في نسجها.

زي تهامة اليمن

 

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية