المطربون المدخنون.. متمردون أم مغامرون بحبالهم الصوتية؟

الأحد، 28 يناير 2018 ( 09:26 ص - بتوقيت UTC )

مطرب يمسك "سيجارة"، صورة يمكن أن يستنكرها البعض أو تبدو غريبة. فالاعتقاد الصحي يرجح أن التدخين يُفسد الأحبال الصوتية عبر الوقت، ورغم ذلك لا يتركها الكثيرون، بل ويجاهرون بإظهارها في حفلاتهم الغنائية، وفي جلسات تصويرهم أيضا.

مطربون عالميون

النماذج هنا كثيرة. فالعالم يعرف جيدا المطرب الأميركي الأهم فرانك سيناترا. يعرف أنه كان مدخنا شرها للسجائر، بل كان يظهر كثيرا في حفلاته وأفلامه ممسكا بالسيجارة. العالم يعرف أيضا بوب مارلي مغني موسيقى الريغي الأول في العالم، وهو كذلك أيقونة في عالم المدخنين.

فرانك سيناترا

اعترفت نجمة البوب الشهيرة مادونا أنها مدخنة، فيما تظهر ريهانا أيضا في جلسات تصويرها ممسكة بالسيجارة، لأنها تريد أن تكون صادقة مع جمهورها، على حد قولها. مايلي سايروس تصعد أيضا على المسرح وتغني بسيجارة. للتدخين عند المغني الأميركي جاستين تمبرليك وظيفة، هو يقول إنه يتوقف عن التفكير عندما يدخن، وكثيرا ما يكون في حاجة لعدم التفكير.

كسر للجمود

في وطننا العربي، كان الموسيقار المصري الراحل سيد درويش أشهر من كان يدخن "الجوزة"، في وقت كان الربط بين الموسيقى والتدخين أمراً عاديا، بل غنى درويش نفسه لـ"الجوزة" قائلا "صدق وآمن بالذي خلقها.. وقال كوني جوزة لكل من يدوقها.. ما يسلى أنفاسها بملايين"، وهي مقطع من أغنية "التحفجية" التي كتبها بديع خيري.

بعد فترة، صار من العيب أن يدخن المطرب، أو أن يظهر بسيجارة في الأساس، سواء في الأماكن العامة، أو في الصور الصحافية، أو حتى في الأفلام السينمائية. علق كثيرون على المطرب محمد فوزي الذي ظهر في أحد أفلامه ممسكا بالسيجارة، بل صار مادة للسخرية.

حاول الموسيقار محمد عبدالوهاب أن يكسر هذا الجمود بين علاقة المطربين بالسجائر، فغنى "الدنيا سيجارة" من كلمات حسين السيد، وهو نفس ما فعله الملحن محمد الموجي في أغنيته الشهيرة "فنجان شاي مع سيجارتين"، التي غناها هو بنفسه، وهي من الأعمال القليلة التي غناها الملحن الشهير.

أليسا في كواليس كليب لها

في العصر الحديث، لم يجروء أي من المطربين أن يظهر بالسيجارة، إلا نادراً. ظهر بها النجم عمرو دياب في فيلم "ضحك ولعب وجد وحب" للمخرج طارق التلمساني، وظهر بها مطرب الراي الجزائري رشيد طه، في معظم حفلاته. لكن الفارق بين الإثنين كبيراً، فرشيد يدخنها وهو يغني، ضاربا بكل قواعد وتقاليد الغناء عرض الحائط.

تمرد

رشيد فنان متمرد في الأساس على كل ما هو كلاسيكي. يظهر ذلك في مضامين أغنياته المنتصرة دوما للمقهورين المظلومين. ويظهر أيضا في شعره الأبيض، الذي تركه يجتاح رأسه. صارت السيجارة التي يصعد بها إلى المسرح والدخان الذي ينفثه حوله وهو يغني للآلاف على مسارح فرنسا والعالم، جزء من حالة خاصة به هو فقط.

محمد منير

قائمة المطربين العرب المدخنين طويلة ولا شك، منهم مثلا محمد منير الذي ظهر وهو يدخن سيجارة في جلسة تصوير. كذلك فعلت دومينيك حوراني، وأليسا، التي نشرت صورة حصرية لها من كواليس كليب "سهرنا يا ليل" في العام 2016، وهي تدخن السجائر.

الكثير من المذكورين يدخن تمرداً على كل ما هو تقليدي، لكنهم يقامرون أيضا بأحبالهم الصوتية، والتي هي رأسمالهم الحقيقي. 

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية