على رغم النجاحات.. فليبس كان ينوي الانتحار

الاثنين، 5 فبراير 2018 ( 05:38 ص - بتوقيت UTC )

كشف السباح الأميركي مايكل فليبس أنه عانى من الإكتئاب في مرحلة من مراحل حياته وخطط للانتحار.
فيلبس الذي اعتزل منافسات السباحة بعد مشاركته في أوليمبياد ريو دي جانيرو 2016، يعتبر الرياضي الأكثر تتويجاً في تاريخ الألعاب الأوليمبية.
وقال فيلبس (32 عاماً) إن فكرة الانتحار راودته بعد فشله في نيل الميدالية الذهبية في دورة لندن للألعاب الأولمبية 2012.
وتحدث السباح الأميركي خلال المؤتمر الرابع للصحة النفسية الذي عقدته مجموع كينيدي في جامعة شيكاغو الأميركية هذا الأسبوع عن حالة اليأس والإحباط التي عانى منها وضياع توازنه النفسي. وقال "قررت عدم المشاركة في أي مسابقة، وكانت نظرتي سوداوية نحو كل ما يتعلق بحياتي. وهذه الأحاسيس كان لها تأثير كبير علي يتفوق على إحساسي بالشهرة والنجاح". وشرح في مداخلته كيف تجاوز هذه المحنة بمساعدة الإحصائيين النفسيين "أنا اليوم سعيد أني لم أنه حياتي".

رغم كل ما حققه في حياته، إلا أن مايكل إعتقد أن حياته بلا معنى مما دفعه لتناول الكحول وتم إلقاء القبض عليه مرتين بسبب القيادة تحت تأثير الكحول، وعبر عن هذا قائلاً "أنا حقاً لا أعلم ما الهدف من حياتي وما قيمتها؟". ودعا الحاضرين إلى طلب المساعدة في كل ما يزعجهم لأن الحياة تستحق العيش.
وينشط اليوم فيلبس في نشر التوعية حول الصحة النفسية ويحفز االشباب على الإيمان بالحياة والاستمتاع بها دون ضغوط. وتبلغ ثروته 55 مليون دولار أميركي وفقاً لتقرير ” the Gazette Review”، حيث حصل على أكثر من رعاية تمكن من خلالهم تحقيق هذه الثروة.
 

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية