4 قواعد عامة لصيانة سيارة الأحلام

الأحد، 21 يناير 2018 ( 05:55 م - بتوقيت UTC )

يحلم كل شاب باليوم السعيد الذي يجلس فيه لأول مرة في قمرة القيادة لسيارته الخاصة، وتكون تلك السيارة عادة في الخيال الجميل، رياضية سريعة، وقد يأتي هذا الحلم حتى قبل حلم الزواج.

يقول خبراء علم النفس إن السيارة بشكلها ولونها تعكس شخصية صاحبها ونفسيته، كما أن الاهتمام بها أو إهمالها أيضاً يعكس صورة واضحة عن شخصية مالكها، ما إذا كان حريصاً على أشيائه الثمينة أو يمل بسرعة بعدما يصل لغايته.

في هذا التقرير نلقي الضوء على بعض القواعد العامة المهمة التي تساعد الشباب على الحفاظ على سياراتهم بما يكفل استمرار عملها بكفاءة عالية لأطول وقت ممكن، خصوصاً في المناطق التي تعاني صعوبات الطقس سواء الجفاف أو الحرارة العالية.

نبدأ من نوع الوقود والزيت المستخدم والذي يجب أن يكون على درجة عالية من النقاء بما يتناسب مع المحرك، مرورا بالمكابح وصيانتها ووسائل تبريد المحرك، وانتهاء بنوعية الإطارات ذات الفاعلية والجودة.

1- عمر طويل للمحرك

اختيار نوعية الوقود المحسن الخالي تماما من الرصاص يكفل عمل متناغم ومريح لمحرك السيارة، ويساعده على الاستفادة من كامل عملية الاحتراق، كما أنه يوفر على جيب السائق الكثير من المصاريف على المدى البعيد، وما ينطبق على الوقود ينطبق أيضاً على زيت المحرك الذي تساعد جودته العالية على خدمة القطع الداخلية والمحافظة عليها لأطول عمر ممكن.

2- سلامة ما بعد البيع

تجبر إجراءات السلامة مصانع السيارات على ابتكار أفضل الوسائل لحماية السائق والركاب من مخاطر الحوادث، ولكنها لا توفر مراقب لمرافقة مالك المركبة بعد عملية البيع، ومن أهم إجراءات السلامة والمحافظة على السيارة تفقد (الفرامل) وزيتها بشكل مستمر وتبديلها بانتظام بغض النظر عن أية اعتبارات أخرى، مع العلم بأن درجات الحرارة العالية تؤدي إلى فقدان فاعلية المكابح قبل وقتها المعلوم مسبقا.

3- تبريد السيارة قبل الركاب

تفقد جهاز التبريد الخاص بالسيارة (الريدياتير) أمر مهم جدا وضروري، والتأكد من نوعية وصلاحية الماء الذي يمر من خلاله عبر المحرك وتجديد هذا الماء بشكل مستمر كلما حصل تغيير واضح في الطقس من الشتاء إلى الصيف والعكس، كما أن السيارة في الصيف تحتاج إلى اهتمام أكبر مع زيادة الاعتماد على التبريد داخل قمرة الركاب (المكيف) حيث ينبغي مراعاة عدم تشغيله قبل استقرار دوران المحرك مع فتح النوافذ قبلها لدقائق معدودة فقط.

4- الإطارات أولا وأخيرا

تحتاج السيارة دائما إلى الاعتماد على كفاءة عمل الإطارات، وهذا لا يحدث إذا كانت الإطارات قديمة أو لا تناسب طبيعة الطرق والطقس، ولذلك يجب تغييرها كل عامين على أبعد تقدير والتأكد من ضغط الهواء فيها كل أسبوع، والاعتماد دائماً على الإطارات ذات الجودة العالية والتي تحتمل الجفاف ودرجات الحرارة العالية.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية