هكذا عاد الفراعنة إلى المونديال بعد غياب 27 سنة

الأربعاء، 24 يناير 2018 ( 08:47 ص - بتوقيت UTC )

ازدان عقد الدول العربية المتأهلة إلى كأس العالم روسيا 2018 بالمنتخب المصري، حيث استطاع الفراعنة خطف بطاقة التواجد بالمونديال، خلال مباراتهم ما قبل الأخيرة أمام الكونغو، والتي حسموها لصالحهم بهدفين مقابل هدف واحد.. وفي هذا الإطار، نستعرض "مسار الفراعنة في التصفيات" التي حسمها المنتخب المصري بالتأهل لكأس العالم.

بدأ منتخب الفراعنة مساره بالتصفيات بمباراة أمام منتخب الكونغو حسمها الفراعنة لصالحهم بهدفين مقابل هدف واحد، في أول خطوة نحو حلم العودة لنهائيات كأس العالم التي غاب عنها المنتخب المصري عنها لمدة 27 سنة.

لقاء الجولة الثانية، جمع المنتخب المصري بمنتخب غانا، الذي سقط في فخ منتخب الفراعنة، وانهزم المنتخب الغاني بنتيجة هدفين من دون رد، ليتواصل العرض الفرعوني المميز في تصفيات كأس العالم روسيا 2018 الخاصة بالمنطقة الإفريقية.

الجولة الثالثة عاكست المنتخب المصري، سقط فيها أمام منتخب أوغندا في الجولة الثالثة من التصفيات بهدف دون رد، ما تسبب في توجيه انتقادات شديدة لتشكيلة المدرب الأرجنتيني كوبر، التي أسكتت الأفواه بالجولة الرابعة وقلبت الطاولة على المنتخب الأوغندي، بفوزها بمباراة العودة بهدف المتألق محمد صلاح.

الجولة الخامسة كانت مصيرية للمنتخب المصري،  جمعته بمنتخب الكونغو على ملعب برج العرب بالاسكندرية الذي احتضن جماهير غفيرة بلغ عددها نحو 65 ألفاً، جاءت لمساندة أبناء المدرب هيكتور كوبر، ونجحت في مهمتها بعد تحقيق الفراعنة للفوز بهدفين من توقيع محمد صلاح، وبالتالي التوجه رسميا إلى روسيا 2018 لخوض النهائيات. بعدها خاض المنتخب لقاء الجولة الأخيرة أمام غانا متأهلاً، وانتهى اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق. 

نقاط القوة 

منذ انطلاق تصفيات كأس العالم 2018، شهد المنتخب المصري بعض التذبذب في الأداء، بخاصة في المباراة التي جمعته بمنتخب أوغندا بالجولة الثالثة، وشهدت تعثر الفراعنة بسبب نقص الفاعلية الهجومية والتراجع البدني خلال اللقاء، ما جعل المنتخب يدخل في مرحلة شك كادت أن تعصف بحلم المصريين بالتأهل إلى النهائيات بعد 27 عاماً من الغياب.

بالمقابل، كانت مجموعة من نقاط القوة، ساهمت في تأهل الفراعنة، أهمها لحمة المنتخب المصري، والأجواء الإيجابية بين اللاعبين، والنجاعة الهجومية المتمثلة في لاعب ليفربول  الإنكليزي محمد صلاح، إلى جانب الخبرة الإفريقية الكبيرة التي يتمتع بها الفريق، والتي عرف كيف يستغلها المدرب كوبر، الذي كان له نصيب الأسد في هذا التأهل.

استقرار فني

لا يمكن الحديث عن تألق المنتخب المصري في تصفيات كأس العالم، من دون المرور على الدور الكبير الذي لعبه المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر، الذي قاد العارضة الفنية للفراعنة منذ العام2015، وعاد بهم من جديد للواجهة الإفريقية من خلال الوصول إلى نهائي كأس إفريقيا للمنتخبات 2017، وكذا خطف بطاقة التواجد بالمونديال.

 

محمد صلاح 
 

 قائد المونديال

قاد محمد صلاح لاعب ليفربول  الإنكليزي، المنتخب المصري نحو مونديال روسيا، من خلال تسجيله لجميع الأهداف الحاسمة التي ضمنت للفراعنة التوجه صوب روسيا، كهدفه في مرمى منتخب أوغندا بالجولة الرابعة، وهدفيه في مباراة الكونغو التي منحت التأهل بشكل رسمي للفراعنة.

مجموعة مصر بالمونديال

ضمنت قرعة نهائيات كأس العالم روسيا 2018، المنتخب السعودي، والبلد المنظم روسيا إلى جانب منتخب الأوروغواي، الأمر الذي فتح باب الأمل أمام الفراعنة لتجاوز الدور الأول، وتحقيق إنجاز تاريخي يضاف إلى سجل الكرة المصرية.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية