"صحة دبي".. منصات رقمية لخدمة الأجندة الوطنية

الجمعة، 29 نوفمبر 2019 ( 09:20 ص - بتوقيت UTC )

بإطلاقها مبادرة "دبي 10X" تسعى حكومة دبي إلى تبني نموذج لحكومة المستقبل، ما يعني تغييراً شاملاً في منظومة العمل الحكومي، باعتماد جميع هيئات وجهات ومفاصل هذا العمل الحلول الرقمية كخيار أول، في تعاملاتها وتوجهاتها. ومن بين هذه الجهات هيئة الصحة بدبي، التي يتوالى إطلاقها للمنصات الإلكترونية دعماً لهذه المبادرة وخدمة للأجندة الوطنية بشكل عام.

فمؤخراً قام حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، بتدشين المنصة الإلكترونية لإدارة الابتكار “أفكار”، والتي وصفتها الهيئة، كما جاء على حسابها على موقع "تويتر"، بأنها "المنصة الأساسية لخلق الأفكار المبتكرة، والتي تهدف إلى بث روح الإبداع والابتكار لدى موظفي "صحة دبي"، من خلال توفير منهجية عمل تعزز من عملية تبادل الخبرات والتجارب ونقل المعرفة". وتتيح هذه المنصة لموظفي "صحة دبي" تقديم أفكارهم التطويرية، التي تسهم في تطوير القطاع الصحي، وإيجاد بيئة حاضنة للأفكار الابتكارية، كما تتيح تنظيم حلقات وجلسات رقمية للعصف الذهني.

وكانت هيئة الصحة بدبي قد شاركت في "شهر الإمارات للابتكار"، وذلك في فبراير الماضي، بمنصة خاصة متميزة تضم مجموعة متقدمة من خدماتها التي تتضمن تقنيات وحلولاً ذكية، بهدف تعزيز جودة الحياة والوصول إلى مستقبل صحي أفضل، ومجتمع أكثر صحة وسعادة. حيث ضمت تلك المنصة أحدث أنظمة إدارة الطوارئ الطبية، التي ترفع مستوى الأمان الصحي في المناطق المزدحمة، إلى جانب عيادة التطبيب الذكي، وهي عبارة عن عيادة ذكية متنقلة لتقديم الفحوصات والتواصل مع الأطباء عن بعد، لتبادل الاستشارات الطبية المتعلقة بالحالة المرضية، وكذلك النظام الإدراكي للإنذار المبكر والاستجابة للأمراض السارية، وهو عبارة عن شبكة متكاملة تتسم باستدامة نظم الاستعداد المبكر لهذه الأمراض. وقد جاء كل ذلك ضمن مبادرة "دبي 10X" التي تتبناها حكومة دبي.

وفي المقابل لا يتوقف حرص هيئة الصحة بدبي على تطوير أدائها، والمشاركة بفعالية في خطوات دبي نحو المستقبل؛ على الجهد الرقمي أي في العالم الافتراض، بل إن هناك جهداً آخر في العالم الواقعي تبذله الهيئة، وأحدث الأمثلة عليه كان توقيع اتفاقية شراكة بين الهيئة وجامعة "برمنجهام دبي"، وذلك لتعزيز فرص التعاون وتبادل الخبرات في مجال التعليم والتدريب ونقل المعرفة، في مجال الرعاية الصحية. فأثناء وضعه حجر أساس مبنى الجامعة، وصف حميد القطامي المدير العام للهيئة وجود جامعة برمنجهام في دبي؛ بأنه إضافة مهمة للتعليم الأكاديمي والأبحاث والتدريب في الإمارة. في حين قال البروفيسور ديفيد إيستوود، نائب رئيس جامعة برمنجهام، إن جامعته كمؤسسة تعليمية عالمية ملتزمة بالمساهمة في مجتمع الإمارات، من خلال الشراكة في التعليم ومجالات البحث التي تدعم الأجندة الوطنية و"رؤية 2021" الخاصة بدولة الإمارات.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية