50 ألف عينة.. سيجمعها مركز الجينوم الوطني

الخميس، 17 أكتوبر 2019 ( 09:03 ص - بتوقيت UTC )

سيعمل مركز الجينوم الوطني، على مدى السنوات الخمس المقبلة، على جمع 50 ألف عينة، إضافة إلى إنشاء قاعدة بيانات وطنية شاملة، بهدف تحسين الجودة والاستمرار في تبني التقنيات الحديثة في الصحة، التي ستساعد على التشخيص ووضع الحلول المبتكرة للمواطنين.

المركز بدء العمل بعد أن دشنته وزير الصحة فائقة بنت سعيد الصالح، في يوم الاثنين 14 أكتوبر الجاري، في مبنى الفاتح في مجمع السلمانية الطبي، الوزيرة أشارت إلى أن المركز سيساهم في الوقاية من الأمراض الوراثية وتطوير أدوية فعالة لعلاجها، ما يساعد على توفير حياة صحية ووقاية من الأمراض للأجيال الحالية والقادمة.

وبدأت البحرين في إنشاء مركز الجينوم الوطني العام الماضي، في سياق دعم الحكومة للعلوم الصحية المبتركة الدائمة على العلاج الجذري الوحيد من الأمراض الوراثية التي تواجه المجتمع البحريني.

ووبدأت الوزارة بالخطوات الفعلية عبر إنشاء البنك الحيوي لتخزين العينات الحيوية، كالحمض النووي، وفي المستقبل تخزين الأنسجة بغرض دراستها مسقبلا، وذلك في مجمع السلمانية الطبي، ليكون مركزا رائدا في المنطقة في توفير منصة تفاعلية لتوفير العينات اللازمة لإجراء الدراسات والبحوث.

ويتكون مختبر الجينوم من ثلاثة أقسام رئيسية بالمختبر، وهي البنك الحيوي لتلقي العينات من المشاركين من مملكة البحرين، ثم استخلاص المادة الوراثية، وقسم الوراثة الجزيئية لتحليل كل الأمراض وبعض التحاليل يتم إرسالها إلى خارج البحرين. والقسم الثالث الوراثة الخلوية، المعنية بالكروموسومات المختلفة لتحديد عددها.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية