الإعلام السعودية على عتبة التحول لوزارة الكترونية

الجمعة، 13 سبتمبر 2019 ( 03:26 م - بتوقيت UTC )

في إطار سعيها لتحقيق التحول الرقمي، وأتمتة خدماتها بشكل كامل، تحقيقا لرؤية التحول الوطني 2020، وبمباركة ودعم وتوجيه مستمر من وزير الإعلام تركي الشبانة حققت وزارة الإعلام المركز الأول في ترتيب الجهات الحكومية في مساهمتها، بالتحول الإلكتروني للخدمات الحكومية، من أصل 167 جهة حكومية، بنسبة 87.85بالمئة في مؤشر مستوى نضج تحول الخدمات الحكومية الرئيسية (عالية التأثير) إلكترونيا، وذلك بحسب التقرير الصادر من برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية "يسّر" للربع الثاني لعام 2019.

وقد استطاعت الوزارة خلال الربع الثاني من عام 2019 إتاحة أكثر من 111 خدمة إلكترونية للمستفيدين، منها 87 خدمة إلكترونية (تحولية / تكاملية)، و20 خدمة إلكترونية إجرائية، في أنظمة فسوحات الكتب والمطبوعات، وأنظمة التراخيص الإعلامية، والنشر الإلكتروني، والبلاغات الإعلامية، وغيرها من الأنظمة. حيث تتكامل هذه الأنظمة إلكترونياً مع 10 جهات حكومية، مما يُسهم في تقديم الخدمة للمستفيد إلكترونيًا وبدون مراجعة الوزارة وبشكل فوري.

وأوضح الدكتور عادل بن محمد السعيد المشرف العام على تقنية المعلومات والخدمات الإلكترونية بوزارة الإعلام، أن مؤشر ترتيب الجهات الحكومية في مساهمتها في التحول الإلكتروني للخدمات الحكومية يقيس نسبة مساهمة كل جهة حكومية في وصول خدماتها لأعلى مستوى نضج يمكن الوصول إليه من إجمالي الخدمات الرئيسية لجميع الجهات الحكومية، ومن ثم يتم ترتيب الجهات حسب نسبة المساهمة من الأكثر مساهمة إلى الأقل مساهمة. وترتيب النتائج تنازلي من الأعلى إلى الأقل وتم عكس وزارة الإعلام بالمركز الأول نتيجة كمية الخدمات التي تم رصدها في نظام مرصد الخدمات الحكومية والتي وصلت لأعلى مستوى نضج.

وتسعى الوزارة لتحقيق أفضل النتائج في مجال التحول الرقمي، كما أنها حاليا وتولي جل اهتمامها بالأنظمة والخدمات الإلكترونية الداخلية وتطويرها في المرحلة المقبلة، رغبةً في التحول إلى وزارة إلكترونية بلا ورق.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية