مؤتمر الطاقة العالمي.. تحت رعاية مؤسسة الإمارات

الأحد، 8 سبتمبر 2019 ( 10:27 ص - بتوقيت UTC )

مؤتمر الطاقة العالمي يعتبر من أكثر الفعاليات أهمية في قطاع الطاقة العالمي إذ سيشهد مناقشة الاستراتيجيات المتبعة في هذا القطاع على نطاق عالمي بين أبرز الجهات المعنية وصنّاع القرار، كما سيوفر المؤتمر فرصة فريدة للتعرّف على آخر التطورات في قطاع الطاقة والاطلاع على مختلف التجارب والحلول الكفيلة بالتصدي للتحديات التي يواجهها.

وقد أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية عن رعايتها لفعاليات "مؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين - أبوظبي 2019" خلال الفترة من 9 حتى 12 سبتمبر الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

خلال مشاركتها في المؤتمر، ستسلط المؤسسة الضوء على مزايا للطاقة النووية السلمية على مختلف الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية إلى جانب دور الطاقة النووية في تعزيز تنوع مصادر الطاقة في دولة الإمارات، فضلا عن الحد من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون خلال الطاقة الكهربائية والمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة.

بالإضافة إلى ذلك، ستُسهم فعالية منتدى الشباب في تسليط الضوء على الدور المهم للشباب في قيادة قطاع الطاقة النووية مستقبلا والإجراءات التي يجب اتخاذها لضمان تمكين الجيل القادم بالكفاءات والمعارف الضرورية، ولا سيما أن المؤتمر سيركز على العديد من المحاور أبرزها أهمية إلهام الشباب وتنمية كفاءاتهم وتطويرها.

وبصفتها الراعي الرسمي لمنتدى الشباب الذي سيعقد في اليوم الثاني من المؤتمر، ستسلط مؤسسة الإمارات للطاقة النووية الضوء على أبرز مبادراتها الرامية لتطوير الكفاءات الشابة ومن بينها برنامج روّاد الطاقة والذي توفر من خلاله مجموعة من المنح الدراسية وبرامج التدريب والتعليم التي تُغطي مختلف جوانب قطاع الطاقة النووية والموجّهة للطلبة الإماراتيين ضمن المرحلة الجامعية والدراسات العليا والدراسات المهنية.

ويناقش المؤتمر مواضيع مهمة تشمل المزايا الاقتصادية للطاقة النووية ودورها في تطوير سلسلة إمداد محلية لدعم محطات براكة طيلة عمرها التشغيلي الذي يمتد لستة عقود قادمة، حيث ستستعرض مؤسسة الإمارات للطاقة النووية العقود التي منحتها لنحو 1500 شركة محلية، والتي وصلت قيمتها لنحو 3.8 مليار دولار أمريكي "14 مليار درهم" من أجل توريد خدمات وتجهيزات للمحطات.

كما تسلط المؤسسة الضوء على المزايا البيئية التي ستوفرها الطاقة النووية بوصفها المصدر الوحيد لكميات كبيرة من كهرباء الحمل الأساسي ومن دون انبعاثات كربونية تقريباً اذ ستوفر المحطات الأربع في براكة عند تشغيلها طاقة كهربائية موثوقة وصديقة للبيئة تغطي ربع احتياجات دولة الإمارات وتحد من انبعاث نحو 21 مليون طن من الغازات الكربونية سنوياً.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية