31 ألف زيارة تفتيشية على الأسواق لاقتصادية أبوظبي

الاثنين، 2 سبتمبر 2019 ( 07:08 ص - بتوقيت UTC )

تحرص وزارة الاقتصاد من خلال زيارات الرقابة والتفتيش على حماية المستهلك ورصد جميع المخالفات للوائح و شروط مزاولة النشاط التجاري، لتعزيز البيئة التجارية ومناخ الأعمال في الدولة ودعم ممارسة الأعمال التجارية في بيئة تسودها التنافسية والاستدامة، لهذا نفذت دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي خلال الربع الثاني من العام الجاري 31 ألفا و 325 زيارة رقابة و تفتيش على المنشآت التجارية في الأسواق ومنافذ البيع في مدن ومناطق إمارة أبوظبي الثلاث تم خلالها مصادرة 9,148 سلعة مقلدة ومغشوشة.

جاء ذلك في تقرير الربع الثاني من العام الجاري بشأن حركة نشاط الحماية التجارية والصادر عن إدارة الحماية التجارية في مركز أبوظبي للأعمال التابع للدائرة، والذي يرصد جهودها للحد من الممارسات غير المشروعة للأعمال التجارية بما يضمن حفظ حقوق المستهلكين وحماية الملكية الفكرية.

زيارات التفتيش و الرقابة التي تم تنفيذها خلال الربع الأول من العام الجاري توزعت بواقع 15,126 زيارة في مدينة أبوظبي و10,860 زيارة في مدينة العين و5,339 زيارة في منطقة الظفرة، ووفقا لتقرير نشاط إدارة الحماية التجارية للربع الثاني 2019، فقد بلغ عدد السلع المقلدة والمغشوشة المصادرة التي تمت على مستوى إمارة أبوظبي 9,148 سلعة من قطع غيار السيارات والأجهزة الإلكترونية والملابس والإكسسوارات ومستحضرات التجميل منها 3,234 قطعة في مدينة أبوظبي و5,914 قطعة في مدينة العين مقارنة مع 9,294 قطعة مقلدة ومغشوشة في الربع الثاني من العام الماضي .

ويعد تراجع أعداد المواد المصادرة بمثابة مؤشر قوي على نجاح جهود الدائرة في الحد من ظاهرة المتاجرة بالسلع المقلدة والمغشوشة للعلامات التجارية، انطلاقا من التزامها المستمر بحفظ حقوق أصحاب العلامات التجارية وحماية المستهلكين من الغش والتدليس، ولفت تقرير اقتصادية أبوظبي إلى أن إجمالي الحملات التفتيشية على المحلات والمتاجر ومختلف المنشآت التجارية خلال الربع الثاني من العام الجاري بلغ 230 حملة في كل من أبوظبي والعين ومنطقة الظفرة منها 99 حملة في أبوظبي و92 حملة في مدينة العين و39 حملة في منطقة الظفرة.

الانخفاض الملحوظ في عدد المخالفات المحررة في الربع الثاني من عام 2019 مقارنة مع الفترة نفسها من العام 2018 بنسبة 400%، تقريبا يعكس النتائج الإيجابية لجهود الدائرة في محاربة الغش التجاري ومساعيها الدائمة لمنع حدوث هذه الظاهرة السلبية، والحفاظ على مكانة الإمارة بيئة جاذبة للاستثمار والأعمال التجارية.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية