الإنجاز وسرعة التنفيذ.. رسائل للمقاولين في مشاريع جامعة الحدود الشمالية

الثلاثاء، 27 August 2019 ( 08:32 ص - بتوقيت UTC )

اجتماع حاسم لم يترك أي فرضية للظروف، وجه عددا من الرسائل من الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية، بشأن المشاريع المتعثرة في جامعة الحدود الشمالية، وضرورة الإسراع من تنفيذها.
الاجتماع الذي تم بقاعة الاجتماعات في الإمارة ضم المقاولين المتعثرين في مشروعات الجامعة الحدود الشمالية، بحضور معالي مدير الجامعة الدكتور محمد بن يحيى الشهري.
رسائل الأمير للمتعثرين تلخصت في نقاط محددة، أولها أهمية متابعة سير العمل في هذه المشروعات، وضرورة متابعة وتقيد المقاولين بالشروط والمواصفات وأدوات السلامة في تنفيذ المشروعات الموكلة لهم، والتسليم في الوقت المحدد.
كذلك تضمنت الرسائل تسريع وتيرة العمل في المشاريع الجاري تنفيذها بجميع مدن ومحافظات المنطقة، وإزالة العوائق التي تعترض المتعثر منها، ومسابقة الزمن للإنجاز والتغلب على التحديات والمعوقات، مع الأخذ في الاعتبار أن لا يؤثر سرعة الإنجاز على جودة العمل، والنظرة المستقبلية لواقعها وتوافقها مع حاجة الجامعة.
ونوه الأمير إلى ما تحظى به الجامعة من عطاء سخي من القيادة الرشيدة، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده، كما وجه بتقديم تقرير ميداني عن سير العمل في المشاريع، كما وجه بزيادة الإجراءات التنسيقية بين الجهات ذات العلاقة بما يضمن تنفيذ المشاريع في أوقاتها المحددة.
واستعرض الاجتماع نسب الإنجاز في المشروعات المتعثرة في مشروعات كلية المجتمع برفحاء ومشروع كلية الطب في عرعر وكيفية معالجة التعثر، وأهم الإجراءات التي ستقوم بها الجامعة بهذا الخصوص، وقد ناقش الاجتماع عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال واتخذ حيالها العديد من القرارات.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية