مبادرة "تسوية المخالفات".. خطوة نحو خفض الحوادث

السبت، 24 August 2019 ( 07:06 م - بتوقيت UTC )

تعمل شرطة دبي على تعزيز وتطوير خدماتها المرورية بما يتماشى مع أحدث التطورات التكنولوجية بهذا الصدد، نظرًا لما يحققه ذلك من أمن وسلامة لقائدي السيارات والمارة، وترجمت تلك الجهود من خلال مبادرة تسوية المخالفات المرورية التي ساهمت  تحقيق انخفاض بلغ 14% في نسبة الحوادث.

وكشفت القيادة العامة لشرطة دبي أن نحو 425 ألف و371 سائق استفادوا من مبادرة تسوية المخالفات المرورية التي أطلقتها في السابع من شهر فبراير الماضي، حيث وصلت نسبة الخصومات إلى 50 في المئة من قيمة المخالفات.

وتأتي تلك النتائج في إطار الإعلان عن نتائج الربع الثاني من مبادرة تسوية المخالفات المرورية، والذي تم خلال مؤتمر صحفي عقدته شرطة دبي في نادي الضباط بالقرهود، بحضور قيادات شرطية ومرورية، وممثلون عن مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وهيئة الطرق والمواصلات، وهيئة الصحة في دبي.

"ارتكزت المبادرة على عدة أبعاد اجتماعية ومرورية وأمنية وإنسانية، حيث ساهمت في خفض مؤشر المخالفات المرورية والحفاظ على أمن وسلامة الطريق، وكذلك تقليل الأعباء المالية على المخالفين، وحل مشكلة تراكم المخالفات على كثير من أصحاب المركبات التي تراكمت عليهم مبالغ كبيرة جراء المخالفات، وتمكين ملاك المركبات من تأمينها وتجديد تراخيصها، وكذلك تساهم في تحفيز السائقين على الالتزام بقواعد وقانون السير والمرور"، بتلك الكلمات علق اللواء محمد سيف الزفين مساعد القائد العام لشؤون العمليات.

جدير بالذكر أن مبادرة تسوية المخالفات المرورية بدأت في مرحلة الربع الثالث من المبادرة والتي تستمر لمدة ثلاثة أشهر، وتقدم خصومات تصل لـ 75 في المئة من نسبة المخالفات في حال لم يرتكب السائق أي مخالفات مرورية خلال الفترة.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية