تصميم جديد لمجمع المحاكم يقلل استهلاك الطاقة

الاثنين، 19 August 2019 ( 08:17 ص - بتوقيت UTC )

تشهد محاكم البحرين تزايد في عدد القضايا مما أدى إلى وجود حاجة متزايدة لتوسعة مباني المحكمة التي تعمل في الوقت الحاضر ضمن فترتين صباحية ومسائية، ما دفع الطالبة في جامعة البحرين حصة باسم الحمر إلى تصميم مجمعاً للمحاكم في منطقة الجفير ، يضم مباني وزارة العدل والنيابة والمحاكم المتخصصة، تشمل: المحكمة المدنية، والجنائية، ومحاكم الأسرة، وذلك ضمن متطلبات مقرر مشروع التخرج.

وحاز مشروع الطالبة في برنامج العمارة بكلية الهندسة على المركز الأول في فئة العمارة بمعرض ومسابقة مشروعات التخرج لتفوز الحمر بجائزة شركة صلاح الدين للإبداع الهندسي عن تصميمها الذي راعى الجوانب الأمنية والخصوصية، إلى جانب عنايته بالاستدامة وتقليل استهلاك الطاقة.

اختيار المنطقة جاء بحسب الطبيعة الأمنية لمباني المحاكم والنيابة، خصوصاً المحكمة الجنائية التي تتطلب تصميماً خاصاً ومداخل مختلفة للمراجعين، والقضاة، والمحكومين، كما أنها حرصت في التصميم على تغيير الصورة السلبية للناس عن المحاكم بحيث احتوى على مساحات خضراء، وساحلاً، ومرافق عامة، بالإضافة إلى المطاعم، خصوصاً في منطقة محاكم الأسرة التي ضمت مساحة للعب الأطفال، ومساراً للدرجات الهوائية.

يذكر إن أول محكمة كانت في المنامة أي وسط الأحياء، ولم تكن منعزلة، وقد حاولت حصة خلال التصميم أنتستوحي الدور الذي تمارسه المحاكم القديمة، وفي الوقت نفسه راعت خصوصية كل محكمة على حدة فاعتنيت بالتفاصيل، مثل: تصميم غرف لمقابلة المتهمين والمحامين، وإيجاد مساحات كافية لمواقف السيارات، وغير ذلك.

التصميم ركز على الاستدامة من خلال الحرص على تقليل استهلاك الطاقة خصوصاً في التكييف حيث عمل على تقليل الحرارة التي تدخل المبنى، مستخدماً نوعاً من الزجاج الذي يقلل من سريان الحرارة.

وكانت كلية الهندسة نظمت مسابقة ومعرض مشروعات التخرج لطلبة الكلية للفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 2019/2020، حيث عرض طلبة الكلية 86 مشروع تخرج متميزاً في الكلية أنجزها الطلبة في الفصل المنصرم ضمن سبعة برامج، هي: الهندسة الميكانيكية، والهندسة الكيميائية، وهندسة الأجهزة الدقيقة والتحكم، والهندسة المدنية، والهندسة الكهربائية، والهندسة الإلكترونية، والعمارة، والتصميم الداخلي.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية