إعلان النتائج.. أرامكو تفعل التواصل مع المستثمرين

الثلاثاء، 13 August 2019 ( 01:27 م - بتوقيت UTC )

تعتبر المرة الأولى في تاريخ شركة أرامكو السعودية، لكنها ستكون البداية في برنامج الشركة الخاص بتفعيل التواصل مع المستثمرين بصفة دورية، هذا ما حمله إعلان أرامكو عن نتائجها المالية والتشغيلية للنصف الأول من العام 2019م.

وفي مؤتمر عقدته الشركة قدم النائب الأعلى لرئيس الشركة للمالية والإستراتيجية والطوير خالد الدباغ ملخصا لأداء النصف الأول لعام 2019م، حيث بلغ صافي الدخل 46,9 مليار دولار، فيما بلغت الأرباح، قبل خصم الفوائد والضرائب، 92,5 مليار دولار، أما التدفقات النقدية الحرة بلغت 38 مليار دولار.

وفيما يتعلق بالأداء التشغيلي لغ اجمالي انتاج المواد الهيدروكربونية ما يقارب 13.2 مليون برميل مكافئ نفطي في اليوم، ومتوسط إنتاج يومي من النفط الخام قدره 10 ملايين برميل في اليوم.

وتصب جهود الشركة في تحقيق أهدافها الاستراتيجية على عدة محاور، ففي قطاع التنقيب والنتاج، تسعى إلى المحافظة على المكانة كأحد أكبر منتجي النفط والأقل تكلفة في العالم، مع الحفاظ على امدادات موثوقة من النفط الخام للعملاء. وعلى صعيد التكرير والمعالجة والتسويق تعمل على زيادة تنويع الأعمال وتنمية وتحسين الأداء، وزيادة نسبة انتاج البتروكيماويات، والحصول على هامش ربح إضافي في سلسلة القيمة الهيدروكربونية، كما تخطط الشركة للتوسع في أنشطة الغاز، التي سيكون لها فائدة مزدوجة في الحد من انبعاثات الكربون، وتحرير المزيد من السوائل من استهلاكات أنظمة المرافق المحلية، وتوفيرها للتصدير.

المراحل الرئيسية

أبرز المراحل التي أنجزت في النصف الأول من 2019 نحو تنفيذ هذه الاسترتيجية، تمثلت في قطاع التنقيب والانتاج بمواصلة الشركة تعزيز مكانتها كأفضل شركة طاقة من حيث الموثوقية وتحقيق الربحية في العالم، والبدء بتطوير مشروعي زيادة انتاج النفط والغاز في حقلي المرجان والبري، وسيثمر هاذان المشروعان العملاقان عن طاقة انتاجية بمقدار 550 ألف برميل من النفط في اليوم، و2.5 مليار قدم مكعبة قياسية من الغاز بحلول 2023م.

أما في قطاع التكرير المعالجة والتسويق، واصلت الشركة احراز تقدم عبر كافة مراحل سلسلة القيمة الهيدروكربونية للاستفادة من التكامل المضيف للقيمة، ففي مجال الكيميائيات وقعت الشركة اتفاقية للاستحواذ على حصة قدرها 70 % في شركة "سابك" من صندوق الاستثمارات العامة، وتعد "سابك" أكثر الشركات ربحية في مجال البتروكيميائيات على مستوى العالم.

وفي مجال التكرير وقعت اتفاقيات للاستحواذ على حصة شركة شل البالغة 50 % في ساسرف، وهو مشروع مشترك بطاقة تكريرية قدرها 305 ألف برميل يوميا في مدينة الجبيل الصناعية، إضافة على الاستحواذ على حصة تبلغ 17 % في مصفاة هيونداي أويل بانك في كوريا الجنوبية.

كما حققت الشركة انجازا من خلال التوصل إلى الاتفاق مع "توتال" الفرنسية، لدخول سوق بيع الوقود بالتجزئة في المملكة، والاستحواذ على 270 محطة توزيع تحت علامة "سهل" التجارية.

حماية البيئة

وفي ما يخص البيئة، تعتبر على رأس أولويات الشركة، ويعد كثافة انبعاثات الكربون المسبب للاحتباس الحراري الناتج عن أعمالها في قطاع التنقيب والإنتاج هي الأدنى مقارنة بالشركات المنتجة العالمية، إضافة إلى أن كثافة انبعاثات غاز الميثان في قطاع التنقيب والإنتاج أقل بالمقارنة مع منافسي الشركة، كما تظل كثافة حرق الغازات في الشعلات أقل من 1 % من انتاج الغاز.

النتائج المالية

النقاط الرئيسية في إعلان النتائج المالية، تتمثل في تحقيق الشركة نتائج مالية قوية، ما يعد شاهدا على قدرتها على التكيف مع تقلبات الأسواق العالمية، كما تواصل أرامكو السعودية اثبات قدرتها على تقديم أداء مالي وتشغيلي متفوق في جميع الظروف، وأكدت الشركة ريادتها في مجال الاستدامة والحفاظ على البيئة، إذ أن كثافة انبعاثات الكربون الناتج من أعمالها في قطاع التنقيب والانتهاج هي الأدنى مقارنة بجميع شركات النفط الكبرى في العالم.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية