يوم الشباب العالمي.. برامج وفعاليات في الكويت

الاثنين، 12 August 2019 ( 08:58 ص - بتوقيت UTC )

يحتفل العالم بيوم الشباب في 12 أغسطس من كل عام، وفي الكويت استعدت الهيئة العامة للشباب لهذا الحدث، من خلال عدة برامج وفعاليات، وقع الاختيار عليها نتيجة العمل المباشر بين الهيئة والشباب تخطيطا وتنفيذا، بحسب مدير عام الهيئة عبدالرحمن المطيري.

الهيئة اطلقت، لهذا العام، عددا من البرامج لتمكين الشباب وبناء قدراتهم في مختلف المجالات، من بينهما مخيم العاملين مع الشباب، الذي استمر شهرا، لتعزيز دور الشباب في تطوير البرامج الشبابية، وترسيخ مفهوم الديمقراطية والعمل الجماعي والوحدة الوطنية.

ومن بين برامج الهيئة إقامة المخيم الأول للكتابة، حظي بمشاركة واسعة، من الكتاب الشباب، وشكل مساحة لتطوير قدرة الكتابة لديهم، وتنمية مهاراتهم، بھدف استثمار طاقاتھم وصقل مواھبھم في خدمة وطنھم في المجال الأدبي.

كما ركزت الھیئة على تعزیز دور المركز الحرفي التابع لھا، إذ اقام المركز العدید من الدورات التدریبیة في صناعة أدوات الصید القدیمة والسفن الشراعیة، والمجسمات التراثیه الكویتیة، والصنادیق المبیتة، إضافة لدورات في تشكیل المعادن وصناعة الخزف وبناء المساجد التراثیه، ودورة في تراث الفن المعاصر.

وشارك المركز في فعالیات مھرجان الموروث الشعبي في قریة الشیخ صباح الأحمد التراثیة، فيما كثفت الھیئة الأنشطة التي تستضیفھا مراكز الشباب، حیث قامت بتنظیم عدد كبیر من الأنشطة والبطولات في عدد من الأنشطة الریاضیة والثقافیة والاجتماعیة، لا سیما في الصیف واستقطاب وتشجیع رواد الأعمال والمبادرین والمجموعات الشبابیة والجوالة، كما أنھا منحت الفتیات وذوي الإعاقة دورا اكبر في ادارة ھذه المراكز.

وتضع الھیئة اللمسات الأخیرة لاطلاق المشروع الفني الإعلامي الشبابي "أكادیمیة الفنون والإعلام للشباب" والمقرر أن یبدأ العمل به في أكتوبر المقبل، وذلك بھدف تطویر وتدریب الشباب وصقل وتنمیة قدراتھم وتعزیز الجانب الحضاري والتراثي والقیم المجتمعیة للشباب، من خلال لتمیز في مجالات الفنون والإعلام المختلفة.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية