ثمانية أسابيع.. لدراسة الطاقة النووية في كوريا الجنوبية

السبت، 10 August 2019 ( 11:23 ص - بتوقيت UTC )

عشرة طلاب إماراتيين من جامعة خليفة أكملوا رحلة تعليمية، على مدى ثمانية أسابيع في كوريا الجنوبية، ضمن برنامج تدريبي صيفي مكثف في مجالات الطاقة النووية السلمية.

ونظم الرحلة مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، بالشراكة مع كلية كيبكو الدولية للدراسات العليا النووية، التابعة للشركة الكورية للطاقة الكهربائية "كيبكو"، شريك المؤسسة في "الائتلاف المشترك" والمقاول الرئيسي لمشروع محطات براكة للطاقة النووية، الجاري تطويره في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي.

ويشكل الطلاب المشاركون الدفعة الثانية، التي تنهى البرنامج التدريبي. وأتاح لهم البرنامج فرصة اكتساب خبرة عملية، وخوض تدريبات مكثفة حول أنظمة الطاقة النووية، إضافة إلى التعرف على الثقافة الكورية.

البرنامج، الذي انطلقت نسخته الأولى عام 2016، يساهم في تعزيز المعارف النظرية والأكاديمية للطلاب، وتزويدهم بتجربة تدريب عملية، حيث يندرج هذا البرنامج في إطار التزام مؤسسة الإمارات للطاقة النووية وذراعها التشغيلي شركة نواة للطاقة، بتطوير القدرات الإماراتية المتميزة والموهوبة في مجالات الطاقة النووية والعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

تولت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية تنظيم البرنامج التدريبي بالتعاون مع كل من الشركة الكورية للطاقة الكهربائية "كيبكو"، والشركة الكورية للطاقة المائية والنووية ومركزها المخصص للتدريب، وشركة كيبكو لخدمات المحطات والهندسة، والشركة الكورية للوقود النووي، وشركة كيبكو للهندسة والإنشاءات، وكلية كيبكو الدولية للدراسات العليا النووية، والرابطة النووية الكورية، إضافة لوزارة التجارة والصناعة والطاقة في كوريا الجنوبية.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية