العمل التطوعي عماد خطة الدفاع المدني لموسم الحج

الخميس، 1 August 2019 ( 08:44 ص - بتوقيت UTC )

اجتماعات متواصلة، وجهود مستمرة، لعمل لا ينتهي حتى عودة ضيوف الرحمن إلى بلادهم أمنين، كان آخرها رئاسة قائد قوات الدفاع المدني بالحج اللواء الدكتور حمود بن سليمان الفرج، الاجتماع التنسيقي للجهود التطوعية الثامن في الحج.
خلال الاجتماع تم استعراض أبرز ملامح خطة الحج للجهات، الممثلة في فريق العمل التنسيقي، ومناقشة الأطروحات التي تم التوصل لها في الاجتماعات السابقة، وإصدار عدد من التوصيات.
أهمية العناية بالعمل التطوعي حظت بأهمية خلال الإجتماع، وذلك كما أكد اللواء الفرج من خلال إبراز دوره في الخطة العامة للطوارئ لحج 1440ه،ـ من خلال المشاركة في الحملة الإعلامية لتغطية الجهود التطوعية لهذا العام، والدور الريادي للمديرية العامة للدفاع المدني في هذا المجال.
والعمل التطوعي يأتي على رأس الأعمال في الحج منذ عشرات السنين، حيث أوضح اللواء الدكتور الفرج أن رؤية المملكة 2030 أرست انطلاقة جديدة للثقافة السعودية، مؤكداً ارتفاع عدد المقبلين على أعمال التطوع خلال موسم الحج من عام إلى آخر.
وتؤدي المديرية العامة للدفاع المدني دوراً ريادياً في الأداء التطوعي، لحماية الأرواح والممتلكات في المملكة، انطلاقاً من رسالتها المتمثلة في التميز في أعمال الدفاع المدني التطوعية، من خلال كفاءات متخصصة وعمل مؤسسي احترافي وشراكات مجتمعية فاعلة ومثمرة.
ونظرا لأهمية العمل التطوعي في الدفاع المدني، كشف اللواء عن مشاركة جهات فريق العمل في الدراسة التي تقوم بإجرائها جامعة أم القرى، عن أعمال التطوع في أعمال الحج، التي تتضمن مؤشرات قياس الأداء للجهود التطوعية
وحظي التعاون المشترك بين الجهات المعنية بالتطوع خلال موسم الحج بإشادة اللواء الفرج، مؤكداً أن هذا التعاون البناء والمثمر يحقق الريادة للمملكة ويخلق بيئة عمل مناسبة للمتطوعين وينسجم مع أهداف رؤية المملكة 2030م .
وتمت تلك المناقشات في حضور ممثلو المديرية العامة للدفاع المدني، وممثلون لوزارات العمل والتنمية الاجتماعية والتعليم والإعلام، بالإضافة إلى جمعية الكشافة العربية السعودية، وجامعة أم القرى، وهيئة الهلال الأحمر السعودي، والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، والندوة العالمية للشباب الإسلامي، والأكاديمية السعودية للتطوع الصحي (SMAV).

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية