اختتام برنامج "مواهب البراعم" بالشرقية

الاثنين، 29 يوليو 2019 ( 08:32 ص - بتوقيت UTC )

الأطفال امل الدول في مستقبلٍ مشرق وهو ما تجعل المؤسسات التعليمية تعمل على تنمية مواهب الاطفال وإعداد جيل متمكن وقادر على تطوير الدولة، وهو ما يسعى إليه مديرية تعليم الشرقية، والتي اختتمت أنشطة وبرامج نادي "مواهب البراعم" الموسمي لعام ١٤٤٠هـ، وبرعاية المدير العام للتعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر بن عبد العزيز الشلعان، والذي سلم دروعاً تذكارية للأعضاء والمشاركين في النادي، وكذلك الفائزين بالجوائز للطلاب.

وجرى الحفل الختامي للبرنامج في مدرسة مصعب بن عمير بالدمام وذلك بالشراكة مع لجنة التنمية الاجتماعية لأحياء الجامعيين والنزهة وهجر والفردوس بالدمام "تواصل"، وبحضور مساعد مدير تعليم الشرقية للشؤون المدرسية فهد الغفيلي، وعدد من اعضاء لجنة “تواصل” وكذلك عدد من اولياء الامور.

وجاء الترحيب بالحضور خلال الكلمة التي ألقاها مدير النادي الصيفي عمر بن عبد العزيز المخايطة، مشيراً إلى استقبال النادي لـ 550 من طلاب المرحلة الابتدائية خلال فترة عشرة اسابيع، مؤكداً على أهمية العناية بالنشء والاهتمام بالشباب، التي تكمن لديهم طاقات كامنة وقدرات ساكنة نحتاج إلى تحريكها في الاتجاه الصحيح، وتوجيهها التوجيه السليم لتخدم دينها ووطنها ومجتمعها وأمنها، من خلال عدد من البرامج المدروسة وأنشطة متنوعة ومشوقة وفي بيئة تربوية آمنة، مضيفاً أن أنشطة البرنامج تنوعت بين الاجتماعية والثقافية والعلمية والرياضية والفنية والدورات التدريبية وفق مسارات "اجازتي"، بالإضافة إلى وجود عدد من المبادرات الاجتماعية بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والخيرية.

وتلا الكلمة التي ألقاها مدير النادي الصيفي عرض مرئي لبرامج النادي الموسمي، في حين ألقى عقب ذلك الدكتور زياد السويدان كلمة نيابة عن المهندس احمد الموسى رئيس مجلس الادارة في لجنة التنمية الاجتماعية لأحياء الجامعيين والنزهة وهجر والفردوس بالدمام "تواصل"، الذي قدم شكره لمدير التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر بن عبد العزيز الشلعان على حضوره للحفل الختامي ودعم ادارة التعليم على التعاون في تقديم ما يفيد المجتمع خلال الاجازة الصيفية.

وعبر من جانبه المدير العام للتعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر بن عبد العزيز الشلعان عن سعادته لما شاهده في هذا النادي من جهود مباركة، والتي تعمل على السير بالأطفال نحو المنهج السليم الصحيح، وكذلك تناغمها وتوافقها وانسجامها مع رؤية المملكة 2030، وبرنامج التحول الوطني 2020، حيث تركز هذه الأندية على اغتنام فرصة الإجازة بما يؤدي به الواجب تجاه الشباب.

وتقدم الحكومة في المملكة الدعم والمساند لأندية الحي والاندية الموسمية من خلال وزارة التعليم في عدد من المدارس، وهو ما قدم عليه الشلعان الشكر للحكومة، مختتماً كلمته بتوجيه الشكر للجنة التنمية الاجتماعية لأحياء الجامعيين والنزهة وهجر والفردوس بالدمام "تواصل" على هذه الشراكة المجتمعية المشرفة من خلال نادي "مواهب البراعم" الموسمي، والذي تميز بنجاح ملحوظ وتميز مملوس ولكافة المشرفين والعاملين على جهودهم، وتميزهم في تيسير أعمال النادي بانضباط تحقق الاهداف المنشودة.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية