بسلاح الفن التشكيلي... تبوك تهزم التشوه البصري

السبت، 27 يوليو 2019 ( 12:46 م - بتوقيت UTC )

بأناملهم المبدعة حولوا ذلك المكان المشوه إلى لوحة فنية غاية في الجمال، تلك هي المبادرة التي أطلقتها أمانة منطقة تبوك بالتعاون مع 11 فنانا تشكيلياً لمعالجة التشوه البصري في شوارع المنطقة.
المبادرة انطلقت في مدينة تبوك حيث تم تزيين جدارية بمساحة تتجاوز الـ 1250 متراً مربعاً، مستخدمين في رسمهم أربعة أساليب فنية ما بين التأثيري والواقعي والجرافيت والحروفيات.

وتحاكي اللوحة الجدارية تراث المنطقة من خلال الخيل العربي المطرز بالحروفيات، واستغرقت فترة إتمامها سبعة أيام فقط.

وتسعى أمانة المنطقة من خلال هذه المبادرة التي يشرف عليها المهندس ذيب العطوي إلى تحويل التشوهات البصرية في شوارع المنطقة إلى لوحات فنية، بهدف معالجة التشوهات البصرية وفقا لما أوضحه المتحدث الرسمي لأمانة منطقة تبوك المهندس إبراهيم الغبان.

وتعتزم الحملة القضاء على مسببات التلوث، وتعزيز الوعي والسلوك الحضاري، والمشاركة المجتمعية بأهمية المحافظة على البيئة وحماية المرافق العامة، ومعالجة التلوث البصري.
المشاركون عبروا عن شكرهم لأمانة المنطقة على دعمها هذا العمل الذي سيسهم في تحسين المشهد الحضري ومعالجة التشوه البصري بمدينة تبوك، مؤكدين بذالك عزمهم على مواصلة العمل لإنجاز بقية الجداريات ومعالجة مظاهرها العشوائية بما يجعلها أكثر أناقة.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية