150 ألف جلسة للقضاء التجاري خلال العام

السبت، 27 يوليو 2019 ( 11:21 ص - بتوقيت UTC )

في الفترة الأخيرة أطلقت وزارة العدل مجموعة من الخدمات الرقمية في مرفق القضاء التجاري، شملت الاستعلام التفصيلي عن قضية، والاطلاع على الأحكام، وخدمة التذكير والإشعارات، وتقديم دعوى إلكترونية، وطلب استئناف، وإيداع مذكرة الدفاع الأولى، وغيرها من الخدمات التي أسهمت في رفع سقف الإنجاز والأداء، ما انعكس بشكل إيجابي على المستفيدين، ووفر عليهم الوقت والجهد، وعقدت المحاكم التجارية ما يقارب الـ 150 ألف جلسة خلال العام الجاري 1440هـ، ما أسهم في تعزيز بيئة قطاع الأعمال، وسرعة الفصل في المنازعات، وتوفير مناخ اقتصادي تسوده الثقة والاستقرار وحفظ الحقوق، والتشجيع والتحفيز على الاستثمار في المملكة، بما ينسجم مع أهداف رؤية المملكة 2030.
منطقة الرياض تصدرت  القائمة بـ 63024 جلسة، تليها مكة المكرمة بـ 39262 جلسة، ثم الشرقية بـ 27249 جلسة، ثم المدينة المنورة بـ 6877 جلسة، ثم القصيم بـ 3374 جلسة، وجاءت منطقة تبوك في المرتبة السادسة بـ 2574 جلسة، تليها عسير بـ 2567 جلسة، ثم حائل بـ 1402 جلسة، ثم جازان بـ 707 جلسات، وسجلت منطقة الجوف 528 جلسة، تليها نجران بـ 437 جلسة، ثم الباحة بـ 301 جلسة، ثم الحدود الشمالية بـ 276 جلسة، مسجلة أقل المناطق في نفس الفترة.

كما أن وزير العدل أصدر حزمة من القرارات التي أسهمت في سرعة البت في الأحكام التجارية والحفاظ على جودتها، ومن تلك القرارات ما أقره وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد الصمعاني، بإضافة مادة إلى اللائحة التنفيذية لنظام المرافعات الشرعية تحدد موعداً لنظر القضايا التجارية بما لا يتجاوز 20 يوماً من تاريخ قيد الدعوى، إضافة إلى تحديد عدد الجلسات الإجمالية للنظر في القضايا التجارية؛ بما لا يتجاوز 3 جلسات.
ومن القرارات أيضا، تقديم صحيفة الدعوى إلكترونيا دون الحاجة للحضور، والتحقق من صحة البيانات من قبل موظفي المحكمة وتسجيلها خلال يوم، وتبليغ المدعى عليه من خلال جواله بالرقم المسجل في "أبشر"، تفعيلاً للتبليغ بالوسائل الإلكترونية.
الوزارة مكنت المستفيدين من تقديم مذكرة الدفاع الأولى إلكترونياً دون الحاجة إلى الحضور، إضافة إلى زيادة عدد القضاة والدوائر، كما أن القضايا التي تقل قيمة المطالبات فيها عن 300 ألف ريال ينظرها قاضٍ واحد، بالإضافة إلى إمكانية تقديم طلب الاستئناف إلكترونياً من الموقع نفسه دون الحاجة إلى مراجعة المحكمة.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية