إطلاق مجلس شؤون المتعاملين بوزارة العدل

الاثنين، 22 يوليو 2019 ( 11:17 م - بتوقيت UTC )

وزارة العدل تحرص دائما على تحقيق رؤية الدولة 2021 في تعزيز التميز والأفكار الخلاقة للتطوير، وتسهيل الخدمات المقدمة لتكون عنوانا لمجريات العمل اليومي، وصولا إلي الهدف الأسمى، وهو رضا المتعاملين، وتحقيق السعادة لكل من يعيش على أرض الإمارات، لهذا أطلقت الوزارة "مجلس شؤون المتعاملين بوزارة العدل"، كشراكة مجتمعية وقناة تواصل فاعلة لتعزيز وكفاءة الخدمات التي تقدمها الوزارة لجمهور المتعاملين وشركائها الاستراتيجيين.

المجلس يضم نخبة منتقاة من رواد الخدمات وممثلي المتعاملين والمرأة والشباب والأكاديميين والخبراء وغيرهم، لتعزيز التواصل وطرح الأفكار والرؤى والتصورات، للارتقاء بالخدمات وتقديمها بأساليب مبتكرة توفر الوقت والجهد وفق أفضل الممارسات، ومن خلال رؤية مجتمعية مشتركة.

كما أن المجلس الجديد يهدف إلي إيجاد مرجعية موثقة وموحدة للاستفادة من التواصل المباشر وآراء واقتراحات المتعاملين من الفئات المعنية الخارجية، بهدف تحسين وتطوير خدمات الوزارة وزيادة مستوى السعادة، والاستفادة من استباق التعرف على تطلعاتهم وتنفيذها لضمان تحقيق سعادتهم عن الخدمات المقدمة لهم، بجانب مساندة الوسائل الأخرى مثل المتسوق السري، مسوحات السعادة، والشكاوى والاقتراحات وغيرها، في التعرف على احتياجات المتعاملين من الفئات المعنية الخارجية، وقبل هذا كله فمجلس شؤون المتعاملين هو حلقة وصل، ومصدر للأفكار واقتراحات المتعاملين لتطوير الخدمات وتحسين رحلة المتعامل في الوزارة والشركاء الاستراتيجيين.

كما يهدف إلى الوصول إلى أكبر عدد من شرائح المجتمع، حيث إن المجلس سيعقد في أكثر من إمارة للتواصل مع المتعاملين عن قرب وأخذ آرائهم ومقترحاتهم وتطلعاتهم والعمل معهم على تطوير الخدمات بما يتلاءم مع متطلبات برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة.

من جهتها استعرضت أمل عبد الله المرزوقي رئيس مركز سعادة المتعاملين أهمية المجلس وتشكيله ودورات انعقاده، وما يتبناه من منهجية عمل متميزة تقوم تستند في آليات عملها على الآراء والمقترحات والشكاوى وخطة عمل سنوية، بجانب متابعة تنفيذ جميع التوصيات المعتمدة بالتنسيق مع إدارات وقطاعات الوزارة وقياس مؤشرات الأداء المتعلقة بهذه التوصيات، بعد إعداد تقارير ربع سنوية تلخص سير العمل والإنجازات المحققة والمعوقات.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية