بقايا الألومنيوم تزيد قوة الخرسانة 12بالمئة

الأحد، 21 يوليو 2019 ( 07:38 م - بتوقيت UTC )

خبث الألومنيوم هو بقايا عملية صهر الألومنيوم في المصانع التي تباع بأسعار زهيدة، وأحيانا بشكل كبير لا يتم الاستفادة منها، إلا أن مشروع أنجزه فريق من طلبة قسم الهندسة في جامعة البحرين، خلص إلى أن استخدام مادة خَبَث الألمونيوم في خلطة الخرسانة يزيد من قوتها بنسبة 12 بالمئة، ويعمل على تأخير عملية تصلبها، بما يتناسب مع المناطق ذات الطقس الحار.

يهدف المشروع الذي عرضه الفريق مؤخراً ضمن مشاريع التخرج لطلبة كلية الهندسة إلى إعادة استخدام مادة خَبَث الألمونيوم الناتجة عن عمليات صهر الألمونيوم كمادة مضافة إلى الخرسانة لتحسين خواصها، ويتولّد خبث الألمنيوم نتيجة عمليات متتالية لصهر مادة الالمونيوم في المصانع الكبيرة، وتشتريها المصانع الأخرى بهدف إعادة تدويرها بإضافة الملح، وتعريضها لحرارة عالية جداً لاستخراج ذرات الألمونيوم المتبقية منها".

الفريق الطلابي المؤلف من: آلاء البحارنة، وسكينة، وأمينة، وأبرار، عرض المشروع في معرض مشروعات تخرج كلية الهندسة المدنية بالجامعة الذي أقيم مؤخراً. وقد أشرف على المشروع الأستاذ المساعد في كلية الهندسة بجامعة البحرين الدكتور خالد عبد الرحمن أحمد الشافعي.

وترى الطالبة آلاء البحارنة أن هذا المشروع يصب في تطبيق خطة التنمية المستدامة لمملكة البحرين 2030، ويسهم في حل مشكلة الزيادة في كميات خبث الألمونيوم، والتي تصل إلى 20 ألف طن سنوياً، ولاسيما بعد توسعة مصهر "ألبا".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية