الإمارات توقع على إعلان إنشاء رابطة دولية لكيانات تقديم الخدمات

الأحد، 21 يوليو 2019 ( 11:15 ص - بتوقيت UTC )

"أهمية تبادل المعرفة والخبرات في مجال الخدمات العامة، والشفافية في تقديم الخدمات العامة من أجل تحقيق التنمية المستدامة، فضلاً عن الحاجة إلى مواصلة تبادل الخبرات الدولية والإقليمية في هذا المجال، وضرورة وجود كوكبة من الخبراء وإيجاد فرص مؤسسية لتبادل المعرفة". على هذه الأسس وقّعت حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع على إعلان إنشاء الرابطة الدولية لكيانات تقديم الخدمات العامة"ASAN" في باكو بجمهورية أذربيجان، وذلك إلى جانب 10 دول، ضمن مشاركتها على رأس وفد الدولة في منتدى الأمم المتحدة للخدمة العامة في باكو بجمهورية أذربيجان، والذي عُقد بتنظيم إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في الأمم المتحدة"UNDESA".

واتفقت الدول الموقّعة على الإعلان، العمل سوياً من أجل تحقيق أهداف الرابطة المتمثلة في إقامة تعاون مشترك في جميع في مجال الخدمات العامة، وتنظيم شبكة مؤسسية من المهنيين والخبراء والممارسين والأكاديميين الدوليين، لمناقشة المشاكل الفعلية والتحديات المعاصرة التي تواجه مجالات الخدمات العامة، وإيجاد الحلول المناسبة والفاعلة لها، إضافة إلى إنشاء منبر مؤسسي للتبادل المستمر لأفضل الممارسات والخبرات، وتشجيع تطبيق الابتكارات في مجال الخدمة العامة بما يضمن استدامتها، والنظر في وسائل الدعم المالي لتنفيذ أنشطة التعاون المؤسسي.

وخلال مشاركتهافي المنتدى الأممي عقدت حصة بنت عيسى بوحميد 3 اجتماعات؛ الأول مع مهريبان آلييفا نائبة رئيس جمهورية أذربيجان والسيدة الأولى في أذربيجان، تم خلاله بحث سبل التعاون وتبادل التجارب والخبرات في المجال الاجتماعي بين البلدين الصديقين.

كما بحثت بوحميد مع ساهل باباييف وزير العمل والشؤون الاجتماعية والسكان في جمهورية كازاخستان السبل الكفيلة بتطوير الخدمات في المجال الاجتماعي، لاسيما ما يختص بأصحاب الهمم والمتقاعدين والمستفيدين من المساعدات الاجتماعية. كما ناقشت معاليها ووزير الشؤون الاجتماعية والسكان في أذربيجان، آلية وسبل توفير الخدمات الاستباقية التي تتيح للجمهور الوصول والحصول على الخدمة قبل طلبها.

وفي اللقاء الثالث التقت وزيرة تنمية المجتمع آنجوس غوميوانغ كارتاساسميتا وزير الشؤون الاجتماعية في جمهورية إندونيسيا، تبادلا خلاله الحديث حول مبادرات وآليات العمل في المجال الاجتماعي والتنموي المتبعة لدى البلدين.

وخلال مشاركتها في منتدى الأمم المتحدة للخدمة العامة، زارت معالي حصة بنت عيسى بوحميد مركز "دوست" dost في مدينة باكو الذي يُعنى بالخدمات الاجتماعية المقدمة للجمهور، ومركزي "أسان" asan، و"أباد" abad، وهذا الأخير مختص بالأسر المنتجة والخدمات المقدّمة لها والمخرجات المتوقعة منها. وقد هدفت زيارة معاليها إلى هذه المراكز الاجتماعية التنموية، إلى تبادل الخبرات الاجتماعية التنموية والتعرف على أفضل التجارب المطبّقة على مستوى دول العالم وإمكانية الاستفادة منها.

الجدير ذكره أن منتدى الأمم المتحدة للخدمة العامة الذي عُقد في باكو وشارك فيه وزراء وممثلون دوليون وإقليميون، وكبار مسؤولي الحكومات، وممثلون عن رؤساء منظمات المجتمع المدني، والقطاع الخاص، والمنظمات الدولية والإقليمية، والأوساط الأكاديمية هدف إلى تسليط الضوء على كيفية تحويل المؤسسات الحكومية وتزويدها بالتقنيات الحديثة اللازمة من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، حيث ناقش المشاركون القضايا الهامة والاتجاهات الناشئة وأفضل الممارسات والاستراتيجيات، فضلاً عن طرق تطبيق الحوكمة المبتكرة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية