جازان تستعد لمواجهة العواصف الغبارية

السبت، 13 يوليو 2019 ( 07:28 م - بتوقيت UTC )

تقلبات جوية قلبت أمانة جازان رأسا على عقب، بعد إعلانها حالة الطوارئ لمواجهة موسم الغبار الذي تشهده المنطقة، فانتشر الجميع في مواقع العمل للتعامل مع أي طارئ، ولاتخص حالة الاستنفار لمواجهة موسم الغبار أمانة منطقة جازان فقط بل شملت بلدياتها  الـ 26 المرتبطة بها، وذلك بتكثيف جهودها الميدانية من خلال فرقها، المدعمة بالآليات والمعدات والعمالة، لإزالة الأتربة والكثبان الرملية على الطرق الفرعية والرئيسية التي تسببت في إعاقة الحركة المرورية.
توجيهات قوية ومتابعة على مدار الساعة من نايف بن سعيدان، أمين منطقة جازان، للأوضاع في المنطقة، حيث شدد على المختصين بأمانة المنطقة، وعلى رؤساء بلديات منطقة جازان كافة، بكوادرها البشرية والآلية كافة، بالتعامل مع موسم الغبار، موضحا أن الأمانة والبلديات في حالة استنفار تام، وفي جاهزية تامة، وأن الأعمال الميدانية مستمرة على فترتَيْن (صباحية ومسائية).
والوضع تحت متابعة الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، والأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة، حيث وأشار ابن سعيدان إلى حرص جميع المسئولين على متابعة تداعيات وآثار التقلبات الجوية والرياح الموسمية التي تشهدها المنطقة مؤخرا، وتوجيههما الدائم بمضاعفة الجهود، وتوفير الكوادر البشرية والمعدات والآليات اللازمة لمواجهة أي حوادث أو طارئ.
المتابعة تتم بشكل يومي وبدون تأخير، مطالبًا المواطنين والمقيمين بالتعاون والإبلاغ عن الأماكن المغلقة والمتضررة نتيجة الغبار، وذلك بالاتصال على الرقم الموحد 940 الذي يعمل على مدار الساعة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية