ملكية بالجبيل توقع اتفاقية تأسيس حاضنة صناعية

الثلاثاء، 9 يوليو 2019 ( 06:50 ص - بتوقيت UTC )

تحرص الهيئة الملكية بالجبيل على تطوير الأعمال التكنولوجية للصناعة والاستفادة من أحدث الوسائل العلمية في الصناعة، لهذا وقعت الهيئة الملكية بالجبيل ممثلة بكلية الجبيل الصناعية مع إحدى المؤسسات الوطنية مؤخراً، اتفاقية تأسيس حاضنة صناعية بمركز الجبيل للأبحاث والابتكار والتكامل الصناعي داخل الكلية، بإشراف أساتذة أكاديميين مُتخصصين في هذا المجال.
الاتفاقية تهدف إلى نقل المعرفة حول هذا النوع من التكنولوجيا الحديثة إلى المملكة، ثم تصنيعها محلياً، وتصميم وتصنيع نظاماً مختصاً بتنظيف الأسطح الخارجية لأنابيب الغاز والبترول في الموقع بشكل آلي وفعال وبصناعة محلية، وذلك لتلبية احتياجات القطاع الصناعي في المجال التكنولوجي والابتكار، التي ستمكن من الاستفادة من مُخرجات هذا المشروع مستقبلاً لخدمة القطاع الصناعي من خلال إنشاء حاضنة لمواكبة احتياجات السوق، إضافة إلى أن هذه الاتفاقية ستعزز من كفاءة ومهارات طلاب كلية الجبيل الصناعية من خلال مشاركتهم في هذا النوع من المشاريع الابتكارية التي من شأنها توفير حاضنات صناعية تكنولوجية ابتكارية لمواكبة احتياجات القطاع الصناعي.

وألتقى الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية في الجبيل المهندس مصطفى المهدي بمكتبه، أعضاء الهيئة الإدارية لفرع الجمعية السعودية للفنون التشكيلية "جسفت"، الذي اعتمد مؤخرًا في الجبيل، وأبدى تفاؤلًا كبيرًا حيال ما تشهده مدينة الجبيل الصناعية، من نشاط ووعي فني، لوجود كوكبة فنية، تحمل دوراً مختلفاً عن بقية المدن الأخرى، في تقديم هوية فنية تتواكب مع المكانة العالمية لمدينة الجبيل الصناعية، وأثرها الصناعي على خريطة العالم.
الجمعية ستقدم نموذج عمل مختلف، يتناغم مع ما يتوقعه زوار مدينة الجبيل الصناعية، وإبراز تفاعل الفنانين مع الصناعة من خلال أعمالهم الفنية، وخصوصا مع أهمية التنوع الثقافي في المدينة الصناعية من مختلف بقاع العالم، وضرورة أن ينعكس ذلك على علاقات الجمعية الدولية، في تقديم صورة مشرقة للثقافة السعودية.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية