ألف معلم يشاركون فى "غرس زايد"

الأحد، 7 يوليو 2019 ( 05:15 ص - بتوقيت UTC )

تسعى الإمارات  لتمكين الشباب من المشاركة في الأعمال التطوعية وتعزيز ثقافة التطوع لديهم، وتضمين الأهداف الأساسية للعمل التطوعي بما يخدم صالح الناس وتمكين الشباب من العمل بأفكارهم ورؤيتهم التطوعية لما فيه ضرورة لبناء المجتمع، لهذا نظم برنامج خليفة للتمكين "أقدر" بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم اليوم بمقر معهد تدريب المعلمين بعجمان، ملتقى غرس زايد للعمل التطوعي بمرحلته الثانية، بمشاركة أكثر من الف معلم من معلمى المدرسة الإماراتية وذلك تحت شعار"غرس زايد.. إماراتي وأقدر".

الملتقى ناقش عبر 11 ورشة عمل مصممة خصيصا لتقديم أفكار جديدة تسليط الضوء على ممارسات ذات فعالية في مبادرات العمل التطوعي على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة ونشر ثقافة التطوع، وتمكين الأسرة من تبني فكر التطوع لتفعيل الطاقات الشبابية، واستثماره لصنع إنجازات إماراتية، وبحسب المهندس عبد الرحمن الحمادي وكيل وزارة التربية والتعليم للرقابة والخدمات المساندة الملتقى ينطلق من رؤية وثيقة "قيم وسلوكيات المواطن الإماراتي"، لترسيخ مبدأ التكافل والتضامن بين أفراد المجتمع والإسهام الفعال في التنمية الاجتماعية عبر المحافظة على القيم والفضائل التي يتميز بها المجتمع، والمساهمة في بناء مؤسسات الخدمات العامة مثل المدارس والمستشفيات وغيرها.

يبحث الملتقى التحديات التي تواجه مجال العمل التطوعي والتركيز على عدة محاور منها توضيح أبرز الأسباب التي تؤدي إلى تحفيز مشاركة الشباب في العمل التطوعي وبيان مسؤولية وسائل الإعلام باختلافها على نشر الثقافة التطوعية والتشجيع على الانخراط في الأعمال الإنسانية.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية