الشارع الثقافي.. جازان تحيي موروثها الثقافي

الأحد، 7 يوليو 2019 ( 05:21 ص - بتوقيت UTC )

لأن جازان لها طبيعة خاصة، حيث الثقافة والفنون والموروث التاريخي، فأضحت تمثل نقطة جذب في قلب المملكة لتلك الفئات من الباحثين عن العراقة والأصالة، وهو ما دفع أمانة المنطقة إلى الاهتمام بالمبادرات والأفكار المبتكرة التي تٌظهر هذا الجانب الثقافي.
والشارع الثقافي هو أحد المبادرات التي بدأت أمانة منطقة جازان بالعمل في تنفيذها، بالواجهة البحرية الشمالية بمدينة جيزان، والذي تهدف من إنشاءه إلى نشر انواع الفنون وإبراز المبدعين والموهوبين وتهيئة المكان المناسب لممارسة العديد من انواع الفنون والثقافة بمدينة جازان.
وأعلنت الأمانة عن تفاصيل المشروع من خلال تغريده عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، وأوضح أمين منطقة جازان الأستاذ نايف ابن سعيدان، أن الشارع الثقافي يقع على امتداد ٤٥٠ متر ويحتوي على مسارات مظللة بأشكال ديكوريه وبوثات للفنانين وجلسات للزوار ومجسمات جمالية واماكن لممارسة الفعاليات الترفيهية، التي تعزز القيم الثقافية وتهتم بالفئة العمرية الشبابية.
وعدد أمين المنطقة مميزات مدينة جيزان خاصة ومنطقة جازان عامة، مؤكدا أنها بئية خصبة للمثقفين والملهمين والشباب المبدعين، ولها تاريخ عريق في الجانب الثقافي والفني، ومن هنا انطلقت فكرة تنفيذ الشارع الثقافي، الذي يضم بين طياته أفكار الثقافة والفنون والرسوم والنحت والعروض الشعبية، وغيرها من الفعاليات المتنوعة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية