أغلى 10 لاعبين في العالم.. بورصة مُثيرة للجدل

الثلاثاء، 9 يوليو 2019 ( 09:19 ص - بتوقيت UTC )

في عالم كرة القدم المجنونة لا يوجد ثوابت فيما يخص نجوم اللعبة، فالمستوى وحده يحدد القيمة السعرية لكل لاعب، والتي تتفاوت بحسب عدد من المعايير، لذا شهدت بورصة TOP 10 الخاصة بأغلى لاعبي العالم، مفاجأت لا حصر عليها، نظراً إلى تراجع نجوم في الترتيب، وخروج آخرين، مع بزوغ أسماء جديدة، وحضور للمرة الأولى بقائمة الأغلى عالمياً.

وضع المركز الدولي للدراسات الرياضية CIES Football Observatory عددا من المعايير الخاصة بتحديد قائمة الـ10 لاعبين الأغلى في العالم وهي:

العمر، العقد، المنصب، الدقائق، الأهداف، الوضع الدولي، ونتائج الفريق، أي أن هناك مجموعة من المتغيرات المحيطة باللاعب ستؤثر على تقييمه سعرياً، وليس مستواه فقط، فخلت القائمة من اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس الإيطالي، كما غاب عنها الكرواتي لوكا مودريتش، لاعب ريال مدريد الإسباني، الحائز  جائزة أفضل لاعب في العالم 2018، إلى جانب الهولندي فيرجيل فان دايك، لاعب ليفربول الإنكليزي، الحائز  جائزة أفضل لاعب في الدوري 2019، وكذلك البلجيكي إيدين هازاد المنتقل حديثاً من تشيلسي الإنكليزي إلى ريال مدريد الإسباني.

قائمة الـTOP 10 تصدرها الفرنسي كيليان مبابي لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، بسعر يبلغ نحو 252 مليون يورو، وهو ابن الـ 20 عاماً، وحصل على هداف الدوري الفرنسي، وجاء الوصيف عربياً، اللاعب المصري محمد صلاح ابن الـ 27 عاماً، المحترف في ليفربول الإنكليزي، إذ تم تقييمه سعرياً بـ219 مليون يورو. الثالث بقائمة الأغلي، هو الإنكليزي رحيم سترلينغ، 24 عاماً، بنحو 208 مليون يورو، وحاز بطولة الدوري الإنكليزي مع فريقه مانشستر سيتي. في المرتبة الرابعة جاء الأرجنتيني ميسي 32 عاماً، لاعب برشلونة الإسباني، وذلك بنحو 167.4 مليون يورو، وهو الفائز بالكرة الذهبية على مستوى الدوريات الخمس الكبرى في العالم. والخامس الإنكليزي جادون سانشو، 19 سنة، لاعب فريق بروسيا دورتموند الألماني، ويبلغ سعره نحو 159.4 مليون.

وشهدت القائمة تواجد لاعب أفريقي ثانٍ هو السنغالي ساديو ماني، 27 عاماً، لاعب ليفربول الإنكليزي، وجاء في المركز السادس، بقيمة تُقدر بنحو 157 مليون يورو. هيمن الإنكليز على قائمة الأغلى بوجود لاعب ثالث هو هاري كين، 25 عاماً، قائد توتنهام، والذي جاء بالمركز السابع بنحو 155 مليون يورو. حل البرازيلي الوحيد بالقائمة روبرتو فيرمينو لاعب ليفربول الإنكليزي، 27 عاماً، في المركز الثامن بقيمة تسويقية تُقدر بنحو 144 مليون يورو. في المركز التاسع الفرنسي أنطوان غريزمان، 28 عاماً، بنحو 143 مليون يورو. وفي المركز العاشر والأخير كان الحضور الألماني الوحيد من خلال اللاعب ليروى ساني، 23 عاماً، المحترف في مانشستر سيتي الإنكليز، بنحو 137 مليون يورو.

يُلاحظ أن القائمة سيطر عليها اللاعبون في مركز خط الهجوم بشكل كامل، وشهدت هيمنة واضحة لفريق ليفربول الإنكليزي، من خلال ثلاثي خط هجومه الناري، بقيادة صلاح، ماني، وفيرمينو، وخلفه مانشستر سيتي، بلاعبين إثنين هما رحيم، وساني. غابت أندية كبيرة عن القائمة أبرزها ريال مدريد الإسباني، يوفنتوس الإيطالي، بايرن ميونيخ الألماني، ومانشستر يونايتد الإنكليزي.

عبر منصات التواصل الاجتماعي كان الجدل كبيراً، فكتب المستخدم مجدي: "صلاح يستحق أن يكون الأغلى عالميا. إنجازاته تتحدث عن نفسها. واحد من أفضل وأهم لاعبي العالم، وما حققه يفوق مبابي بكثير لكن اعتقد بأن الفارق العمري يرجح كفة مبابي كونه أصغر سناً من صلاح". غرّد سامي: "لا أتصور أن ميسي يمكن أن يسبقه أحد في بورصة اللاعبين. هذا لاعب قادر على العطاء لسنوات. كيف بيكون التقييم بالعمر ؟. العدالة تقتضي بأن يكون بالعطاء والنجاحات". ودوّن ماجد: "أين هازارد اللاعب الذي كان الجميع يسعي إلى التعاقد معه؟. أين فان دايك أفضل مدافع في العالم؟. أين نيمار الذي يتسابق الجميع لضمه. أعرف أن كل شئ له قوانينه لكن هناك شيء غير عقلاني في القائمة".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية