حرس الحدود يخلي مريضاً من منصة عائمة في البحر الأحمر

الخميس، 4 يوليو 2019 ( 07:07 ص - بتوقيت UTC )

قوات حرس الحدود السعودية لا تقوم بحماية الحدود البرية والبحرية السعودية فقط، ومنع عمليات التهريب، بل تقدم المساعدات للسفن والبواخر في البحر، فقد تمكنت القوات من إخلاء بحار من الجنسية الهندية يبلغ من العمر 45 عامًا من على متن منصة عائمة تحمل العلم الجيبوتي وتسمى "السلطان".
عمليات الانقاذ التي تنفذها المملكة تأتي في إطار تنفيذ مهام المملكة العربية السعودية للاتفاقية الدولية للبحث والانقاذ البحريين لعام 1979م، وفي إطار المهام الإنسانية للبحث والإنقاذ التي يقوم بها حرس الحدود، فقد باشرت الدوريات البحرية بلاغاً تلقاه مركز تنسيق البحث والإنقاذ بجدة JMRCC عند الساعة (2358) مساء الأحد 27 شوال 1440هـ، من شركة الأمن البحري الخاصة في سيرلانكا عن وجود مريض هندي الجنسية، يبلغ من العمر 45 عامًا على متن المنصة العائمة "السلطان" وتحمل علم "جيبوتي"، وطلبهم تقديم المساعدة العاجلة لإخلاء المريض من على متن المنصة العائمة وتقديم الخدمات الطبية التي تقتضيها حالته الصحية.


وفي هذا الصدد، أوضح المتحدث الرسمي لحرس الحدود المقدم مسفر بن غنام القريني، و أنه تم على الفور تنسيق حصول قبطان المنصة على النصائح الطبية العاجلة لاسلكياً، فيما توجهت دوريات حرس الحدود إلى موقع المنصة على بعد (92) ميل بحري شمال غرب المدخل الشمالي لجزيرة فرسان، وتم بفضل الله إخلاء المريض ونقله إلى المستشفى بمدينة جازان بواسطة إسعاف الشؤون الطبية التابع لحرس الحدود.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية