وادي السلي يستضيف أشجار جديدة!

الأربعاء، 3 يوليو 2019 ( 09:00 ص - بتوقيت UTC )

وادي السلي هو المصرف الطبيعي الثاني الرئيسي للمياه شرقي مدينة الرياض، بعد وادي حنيفة، حيث يمتد وادي السلي من أقصى شمال المدينة حتى جنوبها بطول ١١٠ كم، ابتداءً من قرية بنبان مروراً بمطار الملك خالد الدولي، ثم عبر أحياء شرق مدينة الرياض حتى منطقة هيت في الجزء الجنوبي الشرقي من المدينة.

وبهدف استعادة البيئة الطبيعية في وادى السلي، قامت أمانة الرياض بعملية نقل الأشجار المعمرة إلى الوادي، ما يساهم في زيادة الغطاء النباتي وتحسين جودة الهواء والبيئة الصحية، وذلك تم بعد المرور بعدة مراحل.

كانت المرحلة الأولى باختيار الأشجار، حيث يتم رفع معلومات الأشجار القائمة واختيار الأشجار المعمرة والموائمة لطبيعة الوادي للبدء بتجهيزها للنقل، ومن ثم تأتي مرحلة التجهيز والعناية بالأشجار، وذلك يكون بالحفر حول الأشجار وتقليم جذورها، ثم عمل حوض خشبي حولها وتعبئته بالتربة.

وبعد ذلك تأتي مرحلة العناية بالأشجار في موقعها الأصلي، فيتم ري الشجرة لمدة تصل من ٤ الى ٦ أشهر لمساعدتها على التعافي وتعويض الجذور المقطوعة واستعادة وضعها الطبيعي، ومن ثم نقلها بعد ذلك بالحفر حول الحوض الخشبي وإحكام إغلاقه بالأخشاب، ورفع الشجرة ووضعها على الشاحنة بشكل عامودي.

وتأتي أخيراً مرحلة غرس الأشجار بموقعها النهائي في وادي السلي، حيث يتم حفر الموقع النهائي للشجرة، ووضعها بعناية، وردم الحفرة بالتربة الزراعية والعناية بالشجرة ومتابعة ريها حتى تتأقلم مع موقعها الجديد.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية