نيجيري يتحوّل إلى مليونير بفضل "الروبوتات"

الخميس، 11 يوليو 2019 ( 04:06 ص - بتوقيت UTC )

لم يدر بخلد الشاب النيجيري "سيلاس أديكونلي" ابن الـ 26 ربيعاً أنه سيتحول إلى مليونير يُشار إليه بالبنان في فترة وجيزة، ولكنّ ما تحقق من تطوّرات في مسيرة حياته ربما فاق سقف طموحاته، نظراً إلى الثروة الضخمة التي جمعها مستفيداً من قدراته الكبيرة في عالم صناعة وتشغيل "الروبوتات".

بحسب تدوينة تعريفية بثها الناشط المهتم بأخبار المشاهير حكيم نجم الدين عبر صفحته على "فايسبوك"، فإنّ الفضل يعود إلى أديكونلي في تصميم وبناء أول روبوت ألعاب ليس في بلاده أو على نطاق أفريقيا فحسب، بل في العالم أجمع؛ وهذه الخطوة أتاحت له أن يصبح الأكثر ثراءاً في مجال هندسة الروبوتات، وذلك بعد توقيع شركته Reach Roboticsعلى صفقة مغرية مع شركة "آبل" وبذلك نقل الفتى المليونير عصارة خبرات شركته Reach Robotics التي أسسها في 2013 بوصفها أول شركة تطوير روبوتات ألعاب في العالم، واستفاد من تجاربها المختلفة في مجال الروبوتات وطوّر خبراته في غضون أربع سنوات فقط.

طالب متفوّق

ذكرت صحيفة الغارديان النيجيرية أنّ أديكونلي الذي ينحدر من مقاطعة لاغوس حصل على دراسته الابتدائية في وطنه قبل الانتقال إلى المملكة المتحدة، وبعد إكمال تعليمه الثانوي، التحق بجامعة "ويست إنغلاند" حيث أبرز تميزاً بين زملاءه وتخرّج متفوقاً بالدرجة الأولى في علم الروبوتات، ثم انطلق في طريق الثراء بصورة سريعة في 2017 عندما أطلقت شركته فئة MekMon وهو أول روبوت ألعاب تملك قدرة إعداده وتخصيصه لأداء وظائف خاصة ومحددة، مما أتاح للشركة بيع عدد 500 وحدة من نوع روبوتات MekMon وبذلك استقطبت الشركة أرباح قدرها 7.5 مليون دولار وفقاً للصحيفة نفسها. ونتيجة لهذا التقدم النوعي، تلقى أديكونلي دعماً من عدة مؤسسات عالمية بما فيها London Venture Partners التي دعمته بـ 10 مليون دولار، وفي العام نفسه وقّعت شركته اتفاقية مع شركة Reach Robotics لتأمين مبيعات الشركة الأخيرة بطريقة حصرية في متاجر Apple .

خبير واعد

الناشطة شوم قالت تعليقاً على الموضوع، إنّ الإمكانات المادية تلعب دوراً فارقاً في تطوير الاهتمامات الصغيرة، واعتبرت أنّ قصّة نجاح الشاب النيجيري تؤكد أنّه مبدع، ولكنّ للجغرافيا دور واضح في نبوغه، نظراً إلى وجود ملايين المبدعين الذين تنازلوا عن أحلامهم واكتفوا بالقتال من أجل لقمة العيش، ورفضت أنّ يكون حديثها تقليلاً من شأن المليونير أديكونلي.

أما أبوبكر محمود علّق مهنئاً في مداخلة مجاورة؛ "مزيداً من الازدهار والتقدم لأبناء القارة السمراء"، في الوقت نفسه ذكر كريم هشام الله أنّ المبدع النيجيري من أفضل الناس الذين يتابعهم على منصات التواصل الاجتماعي، وتعرّف من خلاله على الكثير من الحقائق والإبداعات المتفرّدة في نيجيريا وقارة أفريقيا، متمنياً له المزيد من التميّز والعطاء التكنولوجي.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية