في بحر السلطنة تبحر إرشادات الشرطة!

الثلاثاء، 25 يونيو 2019 ( 06:06 ص - بتوقيت UTC )

عين شرطة عمان السلطانية تظل على بحر السلطنة طوال الوقت لتقديم المساعدة للمواطنين، فمؤخراً قدمت شرطة خفر السواحل في دبا المساعدة لقارب صيد على متنه شخصان تعطل قاربهما بمنطقة رأس السوت بولاية دبا بعد نفاذ الوقود منه، وتمت مرافقة القارب إلى ميناء دبا، وفي وقت سابق قدمت زوارق شرطة خفر السواحل في مسقط وجنوب الباطنة المساعدة لطاقم ثلاثة قوارب تعطلت محركاتها، وكان على متنها تسعة مواطنين.

لذلك تدعو شرطة عمان السلطانية أصحاب القوارب إلى ضرورة إجراء الصيانة الدورية لقواربهم وأخذ كمية كافية من الوقود، والتأكد من وجود أدوات السلامة والإسعافات الأولية قبل ارتياد البحر.

وفي سياق متصل أنقذت زوارق شرطة خفر السواحل ستة أشخاص من جنسيات مختلفة كانوا على وشك الغرق بشاطئ منطقة سور آل حديد بولاية السيب أثناء ممارستهم السباحة، فيما تم العثور على شخصين اثنين مفارقين للحياة على شاطئ الولاية.

وكانت شرطة عمان السلطانية قد نشرت الكثير من التعليمات للتحذير من حوادث الغرق، التي يعود سببها في كثير من الأحيان إلى قيام بعض الأشخاص بالسباحة في الأماكن التي توجد بها تيارات بحرية وأمواج عاتية، ما يشكل خطراً عليهم لعدم إلمامهم بالسباحة، أو الخروج في الرحلات البحرية دون أخذ الحيطة والحذر أو معرفة أحوال الطقس، ومخالفة الإرشادات التي تحذر من السباحة في بعض المواقع.

إلا ان أبرز الإرشادات في هذا الخصوص كانت طلب النجدة من الآخرين فوراً، وعلى الموجودين في المكان نجدته والإسراع في ذلك مع الأخذ بمبدأ عدم المجازفة لمن لا يجيد السباحة، والمبادرة فوراً بالإتصال بأرقام الطوارئ للإبلاغ عن الحالة.

بالنسبة للأطفال فيجب منعهم من السباحة في برك المياه الراكدة او العكرة، بسبب استحالة معرفة العمق فيها وتعذر رؤيتهم في حال تعرضهم لحوادث الغرق، ومراقبتهم جيداً أثناء السباحة وتوفير سترات نجاة لهم.

وفي النهاية تأتي الدعوة للمواطنين والمقيمين إلى أخذ أقصى درجات الحذر عند ارتياد البحر أو أماكن تجمعات المياه والبرك والأودية، ومراقبة الأطفال أثناء السباحة، والأخذ بمبدأ السلامة أولاً، تجنباً لوقوع حوادث غرق وخسائر في الأرواح.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية