الخطط المستقبلية على طاولة "هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية"

الأحد، 23 يونيو 2019 ( 07:10 ص - بتوقيت UTC )

بهدف مناقشة سير أعمال هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية وخططها المستقبلية التطويرية، عقد الاجتماع السنوي الرابع عشر لمجلس إدارة الهيئة، وذلك في مقر ديوانها العام، برئاسة وزير التراث والثقافة العُماني هيثم بن طارق آل سعيد، وبحضور رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية حمد بن محمد الضوياني.

بداية الاجتماع قدم الضوياني تقريراً استعرض فيه أهم النشاطات التي نظمتها الهيئة في العام الماضي ومنها تنظيم سلسلة من الأنشطة والفعاليات في مجال المؤتمرات والبحوث والدراسات، وتنظيم معارض وثائقية، كذلك تضمن التقرير أبرز وأحدث مبادرات الهيئة خلال الفترة الأخيرة.

برنامج عمل الهيئة والمنهجية المعتمدة لإعداد وتطبيق ومتابعة نظام إدارة الوثائق الخصوصية تم استعراضها أيضاً خلال الاجتماع، وتحديداً من حيث إعداد وتطبيق وتحديث نظام إدارة الوثائق الخصوصية بالجهات المعنية التي اعتمدت هذا النظام والتي بلغ عددها 59 جهة، إضافة إلى المتابعة الدورية لتطبيق نظام إدارة الوثائق في هذه الجهات، ودعم ومتابعة المؤسسات والشركات التي تساهم الدولة في رأسمالها بما لا يقل عن 25 في المئة.

آلية سير العمل في الخطة الوطنية لفرز الوثائق العامة بالجهات الحكومية كانت أيضاً من بين الملفات المهمة على طاولة هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية، حيث اطلع المجلس على سير المرحلة الأولى من هذه الخطة، كما تناول الاجتماع تفاصيل مشروع منظومة إدارة المستندات والوثائق الإلكترونية التي تعمل عليها الهيئة حالياً، وسير العمل فيما يتعلق بمشروع مركز الاختبار الوطني، إضافة إلى استعراض سير العمل في المعمل الاَمن لإتلاف الوثائق في الهيئة، وبحث موضوع إعادة تدوير مخرجات معمل الإتلاف الاَمن للوثائق.

وبهدف ضمان تطوير الأداء والعمل في القطاع الوثائقي بالسلطنة، اعتمد المجلس خلال الاجتماع عدة قرارات أهمها توفير برامج التدريب والتأهيل للموظفين التي قد تساعد في تنمية قدراتهم وطاقاتهم لمواكبة سير العمل في مجال الوثائق والمحفوظات، إضافة إلى العمل على إقامة تعديلات تنظيمية بالهيكل التنظيمي للهيئة، والعمل على تطوير مشروع مركز البيانات الاحتياطي التابع للهيئة، إلى جانب منح بعض الموظفين صفة الضبطية القضائية بما يخدم متطلبات العمل، واعتماد مشروع خطة الطوارئ الخاصة بالهيئة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية