الشرطة السلطانية تتفرغ لزوار صلالة

الأربعاء، 19 يونيو 2019 ( 05:39 ص - بتوقيت UTC )

صلالة الجميلة، تفتح ذراع قلاعها وحصونها وعيونها وشواطئها وخلجانها وجبالها وسهولها، لاحتضان آلاف الزوار والسياح في كل عام، الذين يستمتعون أيضاً بمهرجان صلالة السياحي الزاخر بالعروض الموسيقية والثقافية والشعبية التراثية، وغير ذلك الكثير.

ولهذا تستعد  قيادة شرطة محافظة ظفار، بإسناد من مختلف تشكيلات شرطة عمان السلطانية لتحقيق أعلى مستويات حفظ الأمن والنظام، ووضع التدابير الأمنية التي تتناسب مع طبيعة فعاليات المهرجان السياحي في المحافظة، لضمان التواجد الشرطي في كافة المواقع السياحية بالمحافظة والطرق المؤدية إليها.

وفي سبيل ذلك عقدت اللجان المختصة بشرطة عمان السلطانية عدة اجتماعات، وقامت بالزيارات الميدانية للوقوف على كافة الإحتياجات والمتطلبات اللازمة لبسط مظلة الأمن في المنطقة، فضلاً عن انتقاء مواقع مناسبة لإقامة النقاط الأمنية لتمكين رجل الشرطة من تقديم مختلف الخدمات للزوار.

وقد قامت قيادة شرطة المحافظة بالتنسيق مع الجهات الحكومية المختصة، للإعداد والتحضير للمهرجان السياحي، بعد زيارة المواقع التي تقام عليها الفعاليات، لوضع الإشتراطات والمتطلبات الأمنية والمرورية، وتحديد الإحتياجات الأمنية من القوى البشرية والتجهيزات الأخرى.

وتواجد رجال الشرطة والدفاع المدني والإسعاف على طول الطرق المؤدية إلى محافظة ظفار، إلى جانب إسناد من طيران الشرطة للحالات الطارئة، هو بلا شك لخدمة مستخدمي الطريق وتقديم المساعدة لهم قدر الإمكان.

كما سيتم نشر دوريات المرور وشرطة المهام الخاصة في جميع مواقع المهرجان والطرق المؤدية إليه، وذلك بهدف تنظيم حركة السير ومنع الإختناقات المرورية، إلى جانب قيام رجال الدفاع المدني والإسعاف وخفر السواحل بالدوريات المختلفة على شواطئ البحر والعيون المنتشرة بالمحافظة، بهدف التوعية والتدخل في حالة وقوع أية حوادث في تلك الأماكن.

ولم تنسى الشرطة السلطانية تقديم النصائح الذهبية للزوار، وأبرزها: صيانة المركبة وخاصة الإطارات، وعدم التجاوز في الأماكن التي يمنع التجاوز فيها، وترك المسافة الكافية بين المركبات، والانتباه خاصة أثناء السير في الطرق الجبلية لانعدام الرؤية، والانتباه للأطفال وعدم الإنشغال عنهم أثناء تواجدهم بالمواقع السياحة المختلفة، وعدم نزول البحر لارتفاع الأمواج خلال فترة الخريف، وكذلك عدم السباحة في العيون لارتفاع منسوب المياه فيها، وأخيراً الانتباه للحيوانات السائبة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية