تدريبي صيفي لطلبة الجامعات المواطنين في غرفة أبوظبي

الثلاثاء، 18 يونيو 2019 ( 06:46 ص - بتوقيت UTC )

تحرص وزارة التربية والتعليم على توفير التدريب الميداني والعملي لطلبة الجامعات والكليات من مواطني الدولة،  لإكسابهم المهارات العملية، مما يسهم في إثراء سوق العمل المحلي بالكفاءات الوظيفية المدربة والمؤهلة، وتعريف الطلاب بالخيارات الوظيفية المتاحة أمامهم، وإعطاء المتدربين الفرصة لتحديد اختياراتهم الوظيفية المستقبلية، وقد بدأت اليوم أعمال البرنامج التدريبي الصيفي الذي تنظمه  الوزارة بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، وذلك بحضور محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي وعدد من المدراء التنفيذيين ومدراء الإدارات وكبار المسؤولين في الغرفة.

ووفق محمد هلال المهيري تنظيم هذا النوع من البرامج التدريبية يأتي في إطار حرص الغرفة على المساهمة في تأهيل الكوادر الوطنية لتكون قادرة على الانخراط في العمل بما يتماشى والتطور الحاصل في القطاعات الاقتصادية المختلفة، والذي يعكس رؤية القيادة الرشيدة لتمكين المواطنين من تبوأ أعلى المناصب القيادية في المؤسسات والهيئات المختلفة، من خلال تأهيلهم نظريا وعمليا حتى يكونوا على اطلاع كامل بطبيعة سوق العمل ومتطلباته واحتياجاته على مستوى الدولة.

وطبقا لأنظمة الموارد البشرية المتبعة في غرفة أبوظبي يعامل الطلبة المشاركون في برنامج التدريب الصيفي على أساس أنهم موظفون، وتوكل لهم مهام وظيفية محددة وتتم متابعتهم خلال فترة تنظيم البرنامج ، وتوفر الغرفة التدريب الصيفي في تخصصات الموارد البشرية، والتسويق، والمحاسبة، والإعلام والعلاقات العامة، ونظم المعلومات، والقانون، وإدارة الأعمال،  وقبل اختتام أعمال البرنامج ستتاح الفرصة للمتدربين المشاركين لتقييم البرنامج ومدى استفادتهم منه، كما سيتم تكريمهم.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية