كل الطرق تؤدي إلى "بسمة ميديا" و"عرب كليكس"!

الثلاثاء، 18 يونيو 2019 ( 05:50 ص - بتوقيت UTC )

إذا كنت مهتماً بالإعلام فقد تأخذك طرق الإنترنت إلى بوابة "اومينيس ميديا" التي طورتها شركة "بسمة ميديا" المستقرة في دبي، لتغوص في أروقة أحدث منصة رقمية شاملة، فيها آخر التطورات والمستجدات على الساحة الإعلامية والإعلانية والتسويقية، وقد يكون لك نصيب أن تجد وظيفتك في قطاعي الإعلام والتسويق، إضافة للتواصل الإعلامي عن طريق الدعوات لحضور الفعاليات والمؤتمرات الصحفية، وغير ذلك الكثير.

ونفس الطريق ستوصلك إلى "عرب كـليكس"، شبكةُ التسويق الرقمي الأولى في العالم العربي ومقرها دبي أيضاً، وهي مختصة بالتسويق الرّقمي في الأسواق الخليجية، وتهدف إلى تقديم حلول تقنية متطورة للإرتقاء  في مجال التّسويق الإلكتروني في العالم العربي، لأنها تعزز الرّوابط بين أصحاب المصالح التجاريّة مع المواقع الإلكترونيّة والمؤثرين، من خلال تفاعل زوار الموقع لتحقيق الأرباح المتبادلة.

لكن ماذا إذا كانت كل تلك الطرق تؤدي إلى "بسمة ميديا"، و"عرب كـليكس" مع بعضهما البعض؟ هذا بلا شك سيبني محطة آفاق واسعة على رصيف المؤثرين والناشرين العرب ومنصات التجارة الإلكترونية الإقليمية والعالمية، فهما وقعتا اتفاقية تعاون استراتيجي، تنص على العمل المشترك لبناء أكبر شبكة تسويق رقمي على مستوى الشرق الأوسط.

وستعمل "بسمة ميديا" من خلال هذه الإتفاقية على استثمار شبكات علاقتها وبياناتها مع كافة الناشرين من وسائل الإعلام والإعلاميين والمؤثرين، لتكوين علاقة أعمال تشاركية ستحقق عوائد مالية لكافة أطراف العملية التسويقية، ليتم الربط بين منصتي "اومنيس ميديا" و"عرب كليكس"، بهذا سيكون التعاون مع المؤثرين والناشرين للترويج للعديد من السلع والمنتجات المندرجة ضمن منصات التجارة الإلكترونية المتعددة والعاملة في الوطن العربي.

تلك العلاقة الجديدة  تعد بتقديم نجاحات استثنائية لكل الأطراف المشاركة، من مؤثرين وناشرين من جانب، والعلامات التجارية ومنصات التجارة الإلكترونية دون استثناء من جانب آخر، فشبكة "عرب كليكس" توفر المساعدة لشركات التجارة الإلكترونية لتعزيز مدى وصولها لمختلف فئات المجتمع والنمو في أسواق الشرق الأوسط، في ظل ما تقدمه من أدوات تسويقية مبتكرة قائمة على تحويل المحتوى المنشور على شبكة الإنترنت، إلى مصدر محتمل لتوليد الإيرادات والأرباح.

أما "بسمة ميديا" فقد عززت منصة "اومينيس ميديا" بقاعدة بيانات تتضمن أكثر من 10 آلاف مؤثر، ونحو 35 ألف إعلامي فعال، إضافة إلى نحو 3000 شخص في مجالات إنتاج مختلفة، ونحو 23 ألف عنوان لمنتجات إعلامية تمثل 7 أنواع مختلفة من وسائل ووسائط الإعلام التي تغطي 35 دولة، لتحقق واحدة من أهم وأكبر المراجع الإعلامية على الصعيدين العربي والعالمي، إذاً في النهاية فإن التعاون بين الطرفين سيشكل توليفة رائعة وناجحة في أفق التسويق الرقمي.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية