شرطة أبوظبي تحذر السائقين من مخاطر الانشغال بغير الطريق

الأحد، 16 يونيو 2019 ( 08:47 ص - بتوقيت UTC )

تحرص شرطة أبو ظبي على تقديم كل الخدمات من أجل سلامة المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي إطار ذلك فقد حذرت قائدي المركبات من مخاطر الانشغال بغير الطريق، والذي يأتي ضمن حملة التوعية المرورية بعنوان "لتأمن المخاطر لا تخاطر".

الانشغال بغير الطريق يؤدي إلى الانحراف المفاجئ، والذي من أسبابه استخدام الهاتف لتصفح الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، أو إجراء مكالمة، أو التقاط الصور، وغيرها من السلوكيات التي قد تؤدي إلى وقوع الحوادث.

وتنفذ شرطة أبو ظبي برامج توعية مستمرة في إطار الجهود المبذولة لتحقيق أفضل مستويات السلامة المرورية، للارتقاء بسلوكيات السائقين إلى أفضل الممارسات، بما يدعم ما تم تحقيقه من نتائج إيجابية في مستويات السلامة المرورية.

وعملت الشرطة على حث السائقين بضرورة التركيز في القيادة ومراقبة الطريق، لتجنب انحراف المركبة وإبطاء وتعطيل حركة السير والمرور، وتجاوز الإشارة الضوئية الحمراء، كما أن الانشغال بغير الطريق يعتبر من المخالفات الخطرة، حيث يتم تطبيق البند 32 بشأن قواعد واجراءات الضبط المروري رقم 178 لسنة 2017، ومخالفتها الغرامة المالية 800 درهم و4 نقاط مرورية.

ودعت الشرطة إلى ضرورة الالتزام بقوانين السير والمرور، حيث يعد الانحراف المفاجئ بالمركبة واحدا من أبرز اسباب الحوادث المرورية الخطرة، وتشمل السرعة، الانشغال عن الطريق، صيانة المركبة وسلامة الإطارات، عدم ترك مسافة أمان بين المركبات، وعدم مراعاة مستخدمي الطريق وغيرها، مؤكدةً على أهمية الالتزام بالسرعات المقررة، وعدم الانشغال عن الطريق أثناء قيادة المركبة بأي صورة كانت، وترك مسافة أمان كافية بين المركبات، والحرص على عدم تغيير المسار إلا بعد التأكد من خلو الطريق، وقد حثت السائقين على الانتباه والتركيز أثناء القيادة، وعدم التعدي على خطوط عبور المشاة، والالتزام بحدود السرعة المقررة داخل المدن والشوارع الخارجية، حتى يمكنهم السيطرة على المركبة والانتباه لمفاجآت الطريق وتفادي وقوع الحوادث.

ولفتت الشرطة إلى أن الانحراف المفاجئ للمركبات يتسبب في وقوع حوادث مرورية مؤلمة، مطالبة السائقين بضرورة الانتباه والتركيز ومراقبة الطريق، باستخدام الإشارات الضوئية عند الرغبة بتغيير المسار، واستخدام المرايا للتأكد من وجود مساحة تسمح بالانتقال إلى الحارة الأخرى، الالتزام بالسير على المسارات دون تغييرها.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية