كيف تأكل الفسيخ بأمان؟

الأربعاء، 5 يونيو 2019 ( 06:35 م - بتوقيت UTC )

الفسيخ (الأسماك المملحة) صاحب الحضور الأبرز في مائدة العيد، والذي يتسبب في معاناة شديدة لمن يعانون من بعض الأمراض بخاصة القلب، الفشل الكلوي، الضغط العالي، وكذلك السيدات الحوامل، لهذا تبقى حالة النهم في تناوله مصحوبة بمخاوف وقلق من آثاره، في ظل التحذيرات من الإفراط في أكله.. حتى أن الفسيخ في العيد بمثابة شر لا بد منه، وينطبق عليه أغنية ليلى مراد الشهيرة "أكرهه وأحبه".

على رغم كل ما يُقال عن أضرار الفسيخ، أو الشعور بحالة من الاضرابات في المعدة بعد تناوله، أو العمليات المتواصلة للتخلص من رائحته، إلا أن كل ذلك لا يمنع أو يوقف هذا العشق الغريب للفسيخ والرنجة في عيد الفطر، وهو ما بدا جلياً في أحد مشاهد فيلم "عسل أسود" لأحمد حلمي، عندما حضر بطل الفيلم إلى مصر بعد أن عاش حياته في أميركا، وحضر العيد، وتعرف على الفسيخ للمرة الأولى وأبدى أنزعاجاً من رائحته، وتخوفه من أن يكون قد فسد بسبب هذه الرائحة المنفرة، فجائه رد سريع: "دي أحلى حاجة في الفسيخ ريحته". وبعدما تناول الفسيخ للمرة الأولى، ظل يأكل بنهم، حتى قال: "مش عارف ليه بطني بتوجعني". فجائه الرد بتلقائية: "لا الفسيخ مفيهوش وجع بطن.. يا تموت يا مفيش".

في كل مناسبة يكون فيها الفسيخ حاضراً يُثار التساؤل الهام، كيف نأكل الفسيخ والرنجة بأمان؟.. هيئة الطب البيطري في مصر، حددت عوامل عدة لضمان سلامة الفسيخ، وهي اختيار الأسماك المملحة، وليست قليلة الملوحة، بحيث أن الملح يقتل البكتيريا والميكروبات، مع مراعاة ألا تقل مدة التمليح عن أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، وبالنسبة للأسماك كبيرة الحجم تكون مدة التمليح أطول، فضلاً عن ضرورة اختيار السمكة التي تخلو من عكارة العين وتكون عينها مفتوحة وواضحة، وجسمها يخلو من الانتفاخ، وجلدها سليم غير متشقق، أو مُجعد، وورائحتها تخلو من العفونة المنفرة، كذلك لحمها متماسك غير مهترئ  ولونه يكون وردياً وليس بنياً، بالنسبة للفسيخ، وذهبياً بالنسبة للرنجة، وألا يكون اللون أصفرا داكنا أو بنيا، وأن تخلو السمكة من أي بقع سود أو عفن أبيض.

كما يجب شراء الفسيخ (الأسماك المملحة) قبل تناولها بأيام، ووضعها في الفريزر لقتل الميكروبات أو الطفيليات بها، كما يُفضل التعامل حرارياً مع الأسماك المملحة لقتل أي ميكروبات بها حيث يُمكن قلي الفسيخ في الزيت الساخن  لمدة بسيطة، وشواء أو غلي الرنجة على النار للتخلص من أي ديدان أو طفيليات، وعند تناولها يتم عصر الكثير من الليمون عليها لقتل أي بكتيريا  ضارة قد تكون موجودة بها، مع تناول البصل الأخضر والأحمر حيث يعتبر البصل أفضل قاتل للبكتيريا والميكروبات، كذلك يجب تناول كوب من الماء المختلط بالليمون قبل وبعد تناول الاسماك المملحة لتجنب اَي تأثير ضار لها.

ويحذر الدكتور محمد نجيب استشاري النساء والتوليد، عبر صفحته في "فايسبوك" من تناول النساء الحوامل الفسيخ، من خلال تدوينة جاء فيها: "هل يمكننى تناول الفسيخ والرنجة أثناء الحمل ؟.. في الأعياد يُصبح هذا السؤال متداولا بشدة بين السيدات الحوامل.. والاصح والأفضل هو إمتناع الحامل عن تناول جميع أنواع الأسماك المملحه تماما لكن إن لم تستطع الامتناع تمامًا فعليها مراعاة التالى، أولاً الإمتناع عن الفسيخ تماما فهو يسبب تسمم الحمل نظرا لاحتوائه على بكتيريا السالمونيلا والليستريا، والتي تؤدي إلى انخفاض نسبة الأكسجين بالدم، وبالتالي يحدث تسمم الحمل والإجهاض. ثانياً يُمكن تناول الرنجة بقدر قليل حتى لا تتسبب الأملاح العالية الموجودة بها في بعض الأضرار التي قد تصل إلى ارتفاع ضغط الدم وهو ما يهدد حياة الأم وجنينها، إضافة إلى زيادة أملاح الكلى ما قد يتسبب في العديد من المتاعب الصحية".

ونصح بضرورة تجميد الرنجة 24 ساعة قبل تناولها، لقتل الميكروبات التي ربما تكون عالقة بها، وإضافة عصير الليمون بكميات كبيرة إلى الرنجة، لتطهيرها، كما يُمكن لفها في ورق فويل/حراري وتسخينها في الفرن، وليس على الغاز لأن تعرض البروتين للحرارة المباشرة يخلق به مادة مسرطنة خاصة الأجزاء المحترقة منه، ويجب أن تراعي الحامل تناول الكثير من السوائل وعلى رأسها الماء للتخفيف من درجة وحدة ملوحة الرنجة، مع الإكثار من تناول بعض العصائر الطبيعية، والخضروات لأنها تعمل على امتصاص وتخفيف الأملاح من الجسم، فيساعد على عدم حدوث حالات تورم للمرأة الحامل، وعدم احتباس الماء بداخل الجسم، ويُمنع تناول مرضى الضغط العالى للرنجة تماماً.

ويطالب الدكتور محمود ناجي استشاري جراحة العظام والمفاصل، عبر حسابه على "فايسبوك"، بعدم الإسراف في تناول الأسماك المملحة والمدخنة مثل الفسيخ والرنجة لما لها من أضرار جسيمة، وينصح بتناول الخضار الطازجة مثل البصل الأخضر والخس، نظراً لقدرتها على امتصاص السموم من الجسم، ويحذر أنه في حالة حدوث تورم، يُرجى استشارة الطبيب المختص. وعلقت الدكتورة نجوى عصام، استشاري التغذية العلاجية، مستعرضة فوائد الأسماك المملحة، وأبرزها احتوائها على نسبة عالية من الأوميغا 3 التي تُعتبر من الأحماض التي تُساعد على خفض نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية، لكنها اشترطت الاعتدال، حبيث أن الإفراط في تناوله يتسبب في ارتفاع ضغط الدم وهو ما يُشكل خطراً على مرضى القلب، والفشل الكلوي، والضغط العالي.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية