ما ضوابط إلغاء الاختصاص المكاني لتوثيق العقارات؟

الثلاثاء، 28 مايو 2019 ( 11:05 ص - بتوقيت UTC )

في منتصف يناير الماضي قررت وزارة العدل إلغاء الاختصاص المكاني لكتابات العدل، وتم تطبيق القرار بشكل جزئي في مدينة الرياض لمدة 4 شهور، وبعد التأكد من نجاحه، اعتمد وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني 6 ضوابط لتطبيق القرار، لتعميمه الآن في أنحاء المملكة كافة وفق الضوابط المعتمدة، تسهيلاً على المستفيدين.
ووجه الوزير بتعميم القرار وتطبيقه على مختلف كتابات العدل والموثقين في المملكة، ويتيح القرار للمستفيدين تنفيذ العمليات التوثيقية على العقارات في أي مدينة لدى كتابات العدل أو الموثقين والموثقات المعتمدين، دون الارتباط بمكان العقار، وجاء القرار بعد انتهاء مرحلة تجريبية تمت خلال الأشهر الماضية في مدينة الرياض فقط، وهو ما تم تعميمه اليوم على كافة مناطق المملكة، على أن يتم تنفيذ قرار إلغاء الاختصاص المكاني وفق ضوابط محددة يأتي في مقدمتها الاشتراط بألا تزيد مساحة العقار على 2500 متر مربع.
ومن الضوابط الواردة في التعميم أن تكون الصكوك صادرة عن طريق (النظام الشامل) لمعلومات الثروة العقارية، ومشتملة على أرقام القطع العقارية؛ وضمن مخططات معتمدة، وتضمنت الضوابط المعتمدة أن تكون العملية لكامل العقار وليس لجزء منه، وأن تقتصر على عمليات البيع والشراء والهبة والرهن وفك الرهن، مشترطاً في كل ذلك أن يكون طرفي العملية من السعوديين فقط ،فيما استثني قرار معالي الوزير مدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة من إلغاء الاختصاص المكاني.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية