24 في المئة.. نسبة زيادة السجلات التجارية لنشاط الصيدليات

الاثنين، 27 مايو 2019 ( 11:53 ص - بتوقيت UTC )

تحسينات وإصلاحات متعددة خضع لها قطاع الأعمال في المملكة العربية السعودية خلال الفترة الماضية، أتت ثمارها أخيراً فيما يتعلق بالسجلات التجارية المصدرة لنشاطي الصيدليات والخياطة، والتي شهدت نمواً ملحوظاً.

وإذا أردنا أن نتحدث بالأرقام والنسب المئوية، فقد سجلت السجلات التجارية  لنشاط الصيدليات زيادة  بنسبة  24 في المئة خلال العام 2018 وبلغ عدد السجلات المصدرة 1320 سجل، مقابل 1058 سجل مصدر في عام 2017. كذلك الحال حققت السجلات التجارية  لنشاط الخياطة  زيادة بنسبة 41 في المئة خلال العام 2018 وبلغ عدد السجلات المصدرة 3213 سجل، مقابل 2268 سجل مصدر في عام 2017.

أما فيما يتعلق بالتوزيع الجغرافي، فقد تصدرت منطقة الرياض قائمة أكثر المناطق في إصدار السجلات التجارية لنشاط الصيدليات خلال العام 2018 بواقع 432 سجل، تلتها منطقة مكة المكرمة التي أصدر فيها 304 سجل، ثم المنطقة الشرقية بواقع 130 سجل تجاري مصدر لنشاط الصيدليات، فيما بلغ إجمالي السجلات التجارية القائمة لنشاط الصيدليات 13673 سجل .

هذا بالنسبة لنشاط الصيدليات، أما فيما يتعلق بالسجلات التجارية المصدرة لنشاط الخياطة، فقد تم اصدار  744 سجل في منطقة الرياض، تلتها منطقة مكة المكرمة التي أصدر فيها 626 سجل، ثم المنطقة الشرقية بواقع 490 سجل، فيما بلغ إجمالي السجلات التجارية القائمة لنشاط الخياطة 19092 سجل.

وبطبيعة الحال فإن هذا النمو الذي عكسته الأرقام لم يأتِ من فراغ، بل تزامن مع الإصلاحات والتحسينات التي خضع لها قطاع الأعمال خلال الفترة الماضية، وإجراءات تسهيل بدء النشاط التجاري التي عملت عليها الوزارة بالتعاون مع عدة جهات حكومية، حيث أتاحت إصدار السجل التجاري، وملف العمل والتأمينات الاجتماعية، وملف الزكاة والدخل والرخصة البلدية، من خلال منصة الكترونية واحدة "مراس" وهي منصة تمكن المستفيدين أيضاً من إصدار شهادة انتساب الغرفة التجارية بشكل إلكتروني. ولا تقل أهمية عن كل ذلك الخدمات الالكترونية التي شملت إمكانية تعديل أو تجديد السجل التجاري عبر استخدام آلية التحقق الأمني مع وزارة الداخلية وخدمة "أبشر".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية