موهبتنا 2019.. مبادرة لترسيخ قيمة العلم والعمل

الجمعة، 24 مايو 2019 ( 11:25 ص - بتوقيت UTC )

أطلق العام الماضي صندوق الوطن بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم مبادرة "موهبتنا" تزامنا مع خطته للخمس سنوات 2019 – 2024، البرنامج التعليمي المبتكر لدعم الطلاب الموهوبين وذوي الأداء العلمي المتقدم، لترسيخ قيمة العلم والعمل في المجتمع وتشكيل النواة الحقيقية لجيل مبتكر يعي التحديات الوطنية والعالمية، ويعمل على بناء المستقبل وتحسين جودة حياة الأفراد، وقد استقبل الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية 100 طالب موهوب من خريجي مبادرة "موهبتنا 2018 وربيع 2019".

وحققت مبادرة موهبتنا منذ إطلاقها العديد من النجاحات والإنجازات على مستوى الطلبة من أصحاب المواهب والقدرات العلمية، فقد تمكن الطلاب في المرحلة العمرية من 11 إلى 14 سنة من تحقيق نتائج علمية ورفع درجاتهم في امتحانات المستوى الجامعي من 7% إلى 71%، ما يتخطى مرحلتهم العمرية بأكثر من 6 سنوات، وهو ما يجعل مبادرة "موهبتنا" من أنجح البرامج التعليمية في الدولة.

وتضمنت "موهبتنا" برنامجا صيفيا لمدة أسبوعين في مركز "جون هوبكنز" للمواهب والشباب، حيث تم تدريس أربع دورات تعليمية وتدريبية شملت مجالات التصميم الهندسي وعلوم الطيران وعلم التشفير والرياضيات، كما تضمنت تحديا في مجال الصناعة لمدة 4 أشهر تحت إشراف الجامعات وشركاء الصناعة في الإمارات العربية المتحدة، وتستهدف المبادرة في عامها الثاني الطلبة من أصحاب والمواهب والقدرات من الصف السادس حتى الحادي عشر في المدارس الحكومية والخاصة من خلال سلسلة من الاختبارات وفقا لمعايير معتمدة في عدة مجالات حيوية على رأسها الرياضيات وعلوم المستقبل.

وتنتقل مبادرة موهبتنا هذا العام إلى مرحلة أخرى نوعية من اكتشاف الطلبة الموهوبين وصقل مهاراتهم العلمية، وذلك من خلال مساهمة صندوق الوطن في اكتشاف 2000 من الطلبة الموهوبين في نهاية عام 2020، إضافة إلى إنشاء "صندوق الوطن" سجلا وطنيا للطلاب الموهوبين وتطويره باستمرار من خلال البرامج المتخصصة، والتأكد من التحاق 60% على الأقل من الطلبة الموهوبين إلى جامعات عالمية رائدة على أن يدرس 50% منهم في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وهي المجالات التي تواكب رؤية واستراتيجيات الدولة لتحقيق التنمية المستدامة ورفاه المجتمع في المستقبل إضافة إلى تلبية متطلبات سوق العمل ووظائف المستقبل القائمة على التكنولوجيا والعلوم المتقدمة.

ويتم اختيار الطلاب الموهوبين تحت مظلة المبادرة هذا العام من خلال عدة معايير، تبدأ باختبار 5000 طالب بنهاية عام 2020، كما ستوفر المبادرة برامج متخصصة خلال الربيع والشتاء والصيف للطلاب الموهوبين الذين سيدرسون مواد علمية تتجاوز أعمارهم تتيح لهم التعرف إلى أحدث التقنيات مثل الذكاء الصناعي، وتكنولوجيا البلوك تشين والروبوتات، وتطوير مهاراتهم لتواكب تحديات القرن الحادي والعشرين، إضافة إلى تنمية قدراتهم في ريادة الأعمال.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية