شراكة بين صحة مكة ومعهد التربية الفكرية

الخميس، 23 مايو 2019 ( 01:25 م - بتوقيت UTC )

من أجل دمج ذوي الاحتياجات الخاصة بالمجتمع وجعلهم مساهمين في تطويره، تعمل المؤسسات على الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة، كما الحال في اتفاقية الشراكة المجتمعية التي أبرمتها الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة مع معهد التربية الفكرية بمكة المكرمة، من اجل تقديم تسهيلات لطلاب المعهد، وبحضور طرفي الاتفاقية الدكتور حاتم خوقير مساعد المدير العام للخدمات العلاجية، ونيابة عن مدير عام الشئون الصحية بمنطقة مكة المكرمة الدكتور وائل بن حمزة مطير، ومدير معهد التربية الفكرية بمكة المكرمة الأستاذ طلال بن إبراهيم فراش.
وتسعى صحة مكة المكرمة من خلال هذه الاتفاقية إقامة شراكة وتعاون بينهم في مشروع الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة "أصحاب الهمم"، من أجل تقديم تسهيلات لطلبة المعهد، واعطائهم الأولوية في خدمات المنشآت الصحة الحكومية، وتقييم عيادة السمع والنطق الخاصة بالمعهد ورصد النواقص، والتعاون مع القطاع الخاص والربط بينهم وبين المعهد، وكما أن توقيع الاتفاقية بين الطرفين يأتي رغبةً منهم في عقد مذكرة تفاهم تستثمر إمكانيات وقدرات الطرفين بما يحقق التكامل ويقدم المنفعة للمجتمع ويخدم أصحاب الهمم.

تلتزم صحة مكة المكرمة بموجب هذه الاتفاقية في توفير بطاقات أولوية الخدمة بالمنشآت الصحية الحكومية لطلبة المعهد، وتقييم عيادة السمع والنطق التابعة للطرف الثاني والمتواجدة داخل معهد التربية الفكرية، ورصد النواقص التي تحتاجها العيادة، بالإضافة إلى تفعيل دور القطاع الخاص، وذلك من خلال التعاون مع الطرف الثاني عن طريق تجهيز عيادة السمع والنطق الموجودة داخل المعهد، بعد تقييم ورصد النواقص من قبل الطرف الأول بالتنسيق مع القطاع الخاص حسب الامكانية، بالإضافة إلى امداد المعهد بفنيين وأخصائيين علاج طبيعي لعلاج الطلبة داخل العيادة المخصصة لديهم بالمعهد بالتنسيق مع القطاع الخاص، وتنسيق زيارات دورية من الطرف الأول لطلاب المعهد من قبل أطباء عيادات "الاسنان، العيون، الباطنة، النفسية" بالتنسيق مع القطاع الخاص، وكذلك التنسيق مع إدارة برنامج المشاركة المجتمعية بصحة منطقة مكة المكرمة، للإعلان عن الفرص التطوعية وتوجيه المتطوعين الى معهد التربية الفكرية في حال الاحتياج.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية